رمز الخبر: ۳۹۰۶
و شدد صفوي علي ان ارتكاب أية حماقة من تل ابيب ضد ايران الاسلامية سيدفعها الي استخدام انظمة متنوعة للرد عليها الصاع صاعين .
اعلن اللواء يحيي صفوي القائد السابق لقوات الحرس الثوري أن ايران الاسلامية ستستخدم انظمة متنوعة للرد علي الكيان الصهيوني اذا ما ارتكب أية حماقة ضدها.


و افادت وكالة انباء فارس أن اللواء صفوي اعلن ذلك مؤكدا أنه يستبعد شن الكيان الصهيوني هجوما علي الجمهورية الاسلامية الايرانية لكي تكبده هزيمة نكراء كالتي تكبدها من قوات حزب الله لبنان في غضون 33 يوما.

و شدد صفوي علي ان ارتكاب أية حماقة من تل ابيب ضد ايران الاسلامية سيدفعها الي استخدام انظمة متنوعة للرد عليها الصاع صاعين .

و تحدث القائد السابق لقوات حرس الثورة علي مدي ساعتين عن ايام الدفاع المقدس خلال فترة الحرب التي فرضها صدام علي ايران بمناسبة يوم تأسيس قوات حرس الثورة الاسلامية في الايام الاولي من انتصار الثورة المباركة في ايران.

و اشار الي بعض الخصوصيات التي كانت تتميز بها شخصية الامام الخميني (رض) مثل الحكمة وبعد النظر الي الامور والنظر في نور الله ورأي أن هذه الخصوصيات انما اجتمعت في شخصية هذا العبد الصالح لأطلاعه علي تاريخ الاسلام والاستلهام من ينبوع جده المصطفي (ص) واخذ الدروس والعبر من التاريخ.

و اكد أن الامام الراحل طاب ثراه امر بتأسيس قوات حرس الثورة الاسلامية من اجل الدفاع عن هذه الثورة الفتية والحفاظ عليها .

و تطرق الي المؤامرات التي حاكها الاميركان ضد الشعب الايراني بعد الهزائم المتكررة التي لحقت بهم وخاصة انتصار الثورة المباركة في ايران موضحا ان الادارة الاميركية لم تكن تتصور بقاء النظام الاسلامي بل انها كانت تحاول اعادة الوضع الي السابق من خلال تغلغل الاقطاعيين في اركان النظام الذين كشفوا عن هويتهم وطردهم الشعب .

و تناول المستشار الاعلي للقائد العام للقوات المسلحة النفوذ المعنوي والسياسي للثورة الاسلامية في الدول الجارة للكيان الصهيوني موضحا أن اقطاب هذا الكيان اللقيط انما يخشون من ايران لهذا النفوذ المعنوي .

و عن احتمال تعرض ايران لهجوم اميركي او صهيوني قال هذا الخبير السياسي الدفاعي " انه ونظرا لمرارة تجربة الهزائم المتكررة للاميركان في العراق فأنهم يدركون جيدا أن التعرض لأيران الاسلامية امر مستحيل نظرا لقدراتها الدفاعية ونفوسها والشعب الوفي للنظام الاسلامي " .

و رأي اللواء صفوي أن الهدف من احتلال اميركا افغانستان والعراق هو الاستحواذ علي مصادر المنطقة لكي تتحول اميركا الي قوة كبيرة امام اوروبا والصين وروسيا واليابان .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: