رمز الخبر: ۳۹۰۶۳
تأريخ النشر: 14:24 - 07 February 2018
بالنسبة لردة الفعل للحجاب السيء يظهر في الإحصاء ان الرجال قد اختاروا جواب "لا مشكل فيه".

عصر إيران - لقد تحولت قضية الحجاب وفرضه في القانون الى موضوع ساخن في الفترة الأخيرة، لاسيما بعد ان نشرت بعض المعلومات المتعلقة بـ "إحصاء مبادئ ورؤى الإيرانيين" في الشبكات الاجتماعية.

وقد قدم اثنان من القائمين بالإحصائيات اي محمد رضا جوادي يكانه استاذ علم الاجتماع في جامعة طهران ، وآرش نصر أصفهاني الحاصل على الدكتوراه في علم اجتماع المجتمع الايراني من جامعة طهران، معلومات من هذاه الإحصاءات الى موقع عصر إيران، وفي ما يلي نبذتها:

نريد هنا ان نعرض ما يمكن استخراجه من التيار الثالث لـ"إحصاء مبادئ ورؤى الإيرانيين" في ما يتعلق بقضية الحجاب.

"إحصاء مبادئ ورؤى الإيرانيين" هو من أهم الإحصائيات في حقل اختبار المبادي والمعتقدات في المجتمع الايراني، وقد تم في ثلاثة تيارات ومن قبل مكتب المشاريع الوطنية التابع لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي.

ما رأي الإيرانيين في الحجاب؟

وقد بين الإحصاء في ما يخص الحجاب ان عدد الموافقين على فرض الحجاب أكثر من عدد المخالفين، غير انه في ما يتعلق بقضية الحجاب السيء كان رأي الغالبية انهم لا يتدخلون في الأمر.

ويظهر الإحصاء في جميع انحاء البلد ان الموافقة على فرض الحجاب بين النساء أكثر منه بين الرجال. وإن نظرنا الى المستوى التعليمي بين المشاركين، يظهر ان مخالفة الحاصلين على الشهادات العليا لفرض الحجاب أكثر منها لدى الحاصلين على شهادة دبلوم الثانوية وأقل.

ما رأي الإيرانيين في الحجاب؟

ردود الفعل

وبالنسبة لردة الفعل للحجاب السيء يظهر في الإحصاء ان الرجال قد اختاروا جواب "لا مشكل فيه"، كما ان إجابة "أظهر ردة فعلي" ايضا كانت أكثر عند الرجال.

في طهران

أما الإجابات في طهران فكانت ذات قطبين متعارضين. فقد صرح 46.6 في المئة أنهم مخالفون لفرض الحجاب وفي المقابل شكل الموافقون 34.6 في المئة. وفي ما يخص السلوك لقد تم اختيار أجابة "لا مشكل فيه" في طهران اكثر من سائر مدن البلاد. كما أن مجموع الذين اختارو "لا مشكل فيه" و"أخالف لكني لا أبالي" أيضا كانت نسبتهم أعلى من المعدل الكل في البلد.

ما رأي الإيرانيين في الحجاب؟

وفي الختام لابد من التأكيد على ان هذا التقرير قد قدم وصفا لموضوع الحجاب في التيار الثالث من "إحصاء مبادئ ورؤى الإيرانيين" وحسب، وأن تحليل وتفسير هذه المعلومات يستوجب اهتمام أصحاب الرأي والنصوص التحليلة القادمة.

الكلمات الرئيسة: ايران ، الحجاب ، احصاء ، طهران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: