رمز الخبر: ۳۹۰۷۵
تأريخ النشر: 15:18 - 07 February 2018

عصر ايران - ايسنا - أكد مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة علي أكبر ولايتي علی أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم بالتأكيد الوحدة الترابية لسوريا ولا تقبل بأي اعتداء علی أراضي هذا البلد، موضحا أنه يجب علی تركيا احترام الحدود الدولية.

وفيما يتعلق بالتواجد الأمريكي في سوريا والخطط التي تجري لتقسيم سوريا، قال ولايتي للصحفيين علی هامش حفل تكريم عشرة الفجر في مقر منظمة التفتيش العام للبلاد إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم الوحدة الترابية لسوريا ولا تقبل بأي اعتداء علی الأراضي السورية.

وشدد المسؤول الإيراني علی أنه نوصي أن يحترم الأصدقاء الأتراك الحدود الدولية، موضحا أن الشعب السوري وداعميه من قوات حزب الله والآخرين سيطردون بالطبع القوات الأمريكية من شرق الفرات.

وصرح ولايتي أن الأمريكيين بصدد تقسيم سوريا، مشيرا إلی أنهم وفروا أرضيات لإقامة بلد مستقل للأکراد في شرق الفرات والإعتراف به ولکن حلمهم هذا لن يترجم علی أرض الواقع.

وأضاف مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة أنه دون أي شک سيجهض الشعب السوري وحلفائهم من قوات حزب الله والحيدريین والفاطميین والزينبيین وإلی جانبهم الجمهورية الإسلامية الإيرانية الحلم الشيطاني لأمريکا.

واختتم قائلا إن الأکثرية الساحقة من الأکراد في سوريا يلتزمون بالوحدة الترابية لبلادهم.

الكلمات الرئيسة: ولايتي ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: