رمز الخبر: ۳۹۰۹
وجاء في الرساله ايضا، ان ملتقي الطلبه الجامعيين والباحثين والعلماء يعد فرصه مناسبه كي يجعل المفكرون بنظره ذات افاق بعيده طرقا جديده امام الشعب الايراني وشعوب المنطقه للوصول الي قمم الشموخ الشامله.
اكد رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد بان المعرفه المتبادله بين الثقافات تشكل ارضيه مناسبه للتعاطي البناء بين الشعوب وان الخليج الفارسي يجب ان يبقي دوما خليج الصداقه والاخوه والمزيد من التعاون.

وخاطب الرئيس احمدي نجاد في رساله له المشاركين في الملتقي "الثقافي -السياحي" الرابع المنعقد في جزيره قشم (جنوب) لمناسبه اليوم الوطني للخليج الفارسي، انه بناء علي ذلك فان المزيد من توسيع صناعه السياحه في منطقه الخليج الفارسي يعد عاملا للمزيد من تعرف الشعوب علي التراث الثقافي والتاريخي وكذلك للاستقرار والتعاون الايجابي وتقدم الشعوب وتوفير الارضيه للامن المستديم في المنطقه.

وجاء في الرساله ايضا، ان ملتقي الطلبه الجامعيين والباحثين والعلماء يعد فرصه مناسبه كي يجعل المفكرون بنظره ذات افاق بعيده طرقا جديده امام الشعب الايراني وشعوب المنطقه للوصول الي قمم الشموخ الشامله.

واضاف رئيس الجمهوريه، ان مكانه الخليج الفارسي كمهد للحضاره الايرانيه -الاسلاميه بارزه للغايه ودورها مهم جدا ومصيري في التعاطي السياسي والاقتصادي.

وتابع الرئيس احمدي نجاد، ان الاسماء والموشرات الجغرافيه تعد جزء‌ا من تاريخ وهويه وثقافه شعب ما، واساسا للتعاطي البناء مع سائر الشعوب، ومن هنا فان ضروره واهميه صيانه تراث ايران في الافاق الوطنيه والاقليميه والدوليه تعد امرا بديهيا.

واعرب رئيس الجمهوريه في الرساله عن امله بان يتمكن الملتقي عبر الاستفاده من الافكار الانسانيه والنقيه للمتفانين واصحاب الراي، من الوصول الي سبل قيمه من اجل التنميه السياحيه وفي خدمه السلام والصداقه والتضامن بين شعوب المنطقه وسائر الشعوب.

وفي اليوم الاول من الملتقي قدمت مقالات بشان الماضي التاريخي لجزر ابو موسي وتنب الكبري وتنب الصغري، ودراسه اماكن ونقاط الجذب كالمساجد والمواني والجزر في الخليج الفارسي، والنقل في سواحل الخليج الفارسي ودور ذلك في التنميه ومعرفه طاقات السياحه البيئيه في الخليج الفارسي.

ويقام الملتقي برعايه مركز السياحه العلميه والثقافيه للطلبه الجامعيين الايرانيين وموسسه التراث الثقافي والصناعات اليدويه والسياحه وموسسه منطقه "قشم" التجاريه الحره.

وسيتم في هذا الملتقي الذي يستمر حتي الخميس تقديم ‪ ۱۴۰‬مقاله علميه وبحثيه بمحاور تاريخيه وسياسيه واقتصاديه وثقافيه وسياسيه.

يذكر ان يوم غد الثلاثاء يطلق عليه في التقويم الايراني باليوم الوطني للخليج الفارسي.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: