رمز الخبر: ۳۹۱۰۲
تأريخ النشر: 14:33 - 10 February 2018
وقال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني "نحن لانؤكد خبراً مصدره الكيان الصهيوني لان الاسرائيليين منافقون".

عصر إيران - وكالات - حذرت إسرائيل، اليوم السبت، من أن إيران وسوريا "تلعبان بالنار" في حين أنها هي لا تسعى إلى التصعيد، مؤكدة أنها تبقى على استعداد لكل الاحتمالات بعد تصعيد مفاجئ بينها وبين سوريا.وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس إن إيران وسوريا "تلعبان بالنار بارتكابهما مثل هذه الأعمال العدوانية".

وأكد "أننا لا نسعى إلى التصعيد لكننا جاهزون لمختلف السيناريوهات" ومستعدون لتدفيع "ثمن باهظ" على مثل هذه الأعمال.

في المقابل، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن السفير الإسرائيلي لدى موسكو هاري كورين قوله السبت إن على وحدات حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران والمقاتلين الشيعة الانسحاب فورا من منطقة خفض التصعيد في جنوب سوريا.

هذا وأعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، تنفيذ غارات واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية وأهداف إيرانية في سوريا، فيما سقطت مقاتلة إسرائيلية وطائرة من دون طيار إيرانية في أخطر تصعيد من نوعه بين الأطراف الثلاثة.

وكان الجيش قد أعلن في وقت سابق أن نيرانا سورية مضادة للطائرات أسقطت إحدى طائراته، السبت، بعدما اعترضت إسرائيل طائرة إيرانية دون طيار انطلقت من سوريا وهاجمت أهدافا إسرائيلة هناك.

ايران: لاتؤكد أي خبر مصدره الكيان الصهيوني

وقال نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي وفي معرض رده على مزاعم اسرائيل بـ "إسقاط طائرة ايرانية مسيرة"، قال ان "ايران لاتؤكد أي خبر مصدره الكيان الصهيوني".

وقال العميد سلامي: نحن لانؤكد خبراً مصدره الكيان الصهيوني ولكن اذا اكد السوريون هذا النبأ فنحن سنؤكده لان الاسرائيليين منافقون.

وأضاف، "نحن ليس لدينا تواجد عسكري في سوريا وانما تواجدنا في هذا البلد استشاري حيث ان حضور الجيش السوري للدفاع عن اراضيه يكفي لذلك".

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، المزاعم حول اسقاط طائرة ايرانية مسيرة من قبل "اسرائيل" ودور ايران في اسقاط المقاتلة الاسرائيلية بانها مثيرة للسخرية.

الكلمات الرئيسة: ايران ، اسرائيل ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: