رمز الخبر: ۳۹۱۹۳
تأريخ النشر: 14:22 - 15 February 2018

عصر ایران - فارس - أعرب وكيل وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الأربعاء، عن تقديره لدعم اوروبا للاتفاق النووي، الا انه اكد ان هذا الدعم يجب ان يتخذ أبعاداً ملموسة وعملية بدرجة اكبر في مواجهة الاطراف التي تحاول إلغاء الاتفاق.

ولدى استقباله رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاوروبي، ديفيد ماك أليستر والوفد المرافق له، أعرب مرتضى سرمدي، عن تقديره لدعم اوروبا للاتفاق النووي، الا انه اكد ان هذا الدعم يجب ان يتخذ أبعاداً ملموسة وعملية بدرجة اكبر في مواجهة الاطراف التي تحاول إلغاء الاتفاق.

ورأى سرمدي ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة مبنية على محاربة الارهاب وإرساء الاستقرار والامن.
وأشار الى التطورات على الساحة اليمنية، وأكد ضرورة ان يبدي الاتحاد الاوروبي دعما جادا للشعب اليمني المضطهد في مواجهة الهجمات العدوانية الواسعة على هذا البلد.

وخلال اللقاء، رحب الجانبان كذلك بتطوير العلاقات البرلمانية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والبرلمان الاوروبي.

الكلمات الرئيسة: اوروبا ، ایران ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: