رمز الخبر: ۳۹۲۷۳
تأريخ النشر: 10:05 - 19 February 2018

عصر إيران - وكالات - دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، بشدة الهجوم المسلح الذي نفذه تنظيم داعش الارهابي على كنيسة في جمهورية داغستان الروسية والذي اسفر عن مصرع واصابة عدد من الافراد.

وقال قاسمي في رسالة وجهها بهذا الصدد، ان قتل الابرياء في الاماكن الدينية المقدسة ومعاداة الاديان، هما من سمات الجماعات التي تتجاوز الحدود الدينية والاخلاقية باعمالها الارهابية والمثيرة للكراهية، وتعتبر ان من المسموح لها ارتكاب اي جريمة كانت للوصول الى اهدافها الخبيثة.

يذكر ان وكالات أنباء روسية ذكرت إن مسلحا مجهولا فتح النار على مصلين داخل كنيسة للطائفة الأرثوذكسية في جمهورية داغستان بمنطقة القوقاز الروسية.

وقالت وزارة الداخلية الداغستانية في بيان، الأحد، إن المسلح قتل 4 سيدات كن داخل الكنيسة ولم تحدد هويته أو تعرف دوافعه وراء الهجوم. ولاحقا، قضت امرأة خامسة متأثرة بجروحها في المستشفى، وفق ما قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة زالينا مورتزالييفا لوكالة تاس الروسية للأنباء.

وأضافت الوزارة، أن السلطات الأمنية تمكنت من تصفية المهاجم، الذي استخدم سلاح صيد لتنفيذ عمليته، خلال مهرجان فني لعيد "الماسلينتسا".

وأشارت الوزارة أن منفذ الهجوم "أطلق النار على مجموعة من الناس أثناء مغادرتهم إحدى الكنائس"، موضحة أن "ثلاثة بين المصابين هم من قوات الأمن المعنية بتأمين المهرجان".

وأفادت بأن الهجوم نفذه شخصان (رجل وزوجته)، وذكرت أن الزوجة هربت قبل أن يبدأ زوجها إطلاق النار.

وأوردت الوزارة انه تمت "تصفيته" خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة. فيما أعلنت السلطات الروسية أن منفذ الهجوم هو مواطن شاب من مواليد عام 1995.

ولاحقا تبني تنظيم داعش الارهابي هذا الهجوم المسلح وقال بان المهاجم كان احد عناصره.

الكلمات الرئيسة: ايران ، داعش ، داغستان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: