رمز الخبر: ۳۹۲۸
وقال احمدي نجاد في اللقاء : ان ايران والهند تتمتعان بعلاقات تاريخيه وثقافيه عريقه حيث تربط الشعبين الايراني والهندي قواسم عقائديه و ثقافيه مشتركه.
اكد رئيس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه " محمود احمدي نجاد " و نظيرته الهنديه " براتيبا باتيل " خلال اجتماع عقد مساء امس الثلاثاء في نيودلهي علي ضروره تطوير العلاقات بين البلدين في كافه المجالات .

وقال احمدي نجاد في اللقاء : ان ايران والهند تتمتعان بعلاقات تاريخيه وثقافيه عريقه حيث تربط الشعبين الايراني والهندي قواسم عقائديه و ثقافيه مشتركه.

واضاف ان ايران والهند تعتبران بلدين موثرين وفاعلين في القضايا الاقليميه والدوليه داعيا الي اعاده تعريف العلاقات بين البلدين نظرا للظروف الدوليه والاقيلميه الحاليه .

وتابع : ان التشاطر في الراي والتعاون بين البلدين يكون لصالح الشعبين والسلام والامن الدوليين ويجب الاستفاده من كافه الطاقات والامكانيات لرفع مستوي العلاقات بين الجانبين .

واشار الرئيس الايراني الي ارساء اسس و تطوير العلاقات الاقتصاديه بين البلدين وقال : بامكاننا خلال فتره ‪ ۵‬سنوات ان نرفع مستوي التبادل التجاري الي ‪ ۳۰‬مليار دولار وهذا الامر ممكن لان ايران والهند تتمتعان بهذه الطاقه ويجب علي الساسه والمسوولين في كلا البلدين بذل قصاري جهدهم لتحقيق هذا الهدف.

ولفت الرئيس احمدي نجاد الي بدء الاسبوع الثقافي للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في الهند وقال ان الهند كانت دوما تتمتع بمكانه متميزه لدي الشعب الايراني لان العلاقات الثقافيه بين الشعبين هي علاقات عريقه و ان العديد من النخب الهنديه قد الفت الكتب و دواوين الاشعار باللغه الفارسيه.

واكد الرئيس الايراني علي ضروره اجتثاث جذور الارهاب في افغانستان وارساء الاستقرار والهدوء في هذا البلد مبينا ان ايران والهند هما من اكثر المتضررين من الارهاب.

من جانبها اشارت الرئيسيه الهنديه في اللقاء الي حدوث تطورات جيده جدا خلال فتره رئاسه محمود احمدي نجاد وقالت ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ملتزمه باحلال السلام والامن و هذا يعد موضوعا مهما جدا بالنسبه لنا.

و لفتت " براتيبا باتيل " الي القواسم المشتركه بين الشعبين الايراني و و الهندي وقالت : ان المسوولين الهنود يولون اهتماما كبيرا لهذه القواسم المشتركه ويقومون بالتخطيط لتطوير العلاقات بين الشعبين في جميع المجالات.

واكدت الرئيسه الهنديه علي ضروره تطوير العلاقات الاقتصاديه والتجاريه بين البلدين وقالت : يجب الاستفاده من طاقات التعاون الجيده سيما ان الهند تتمتع بارضيات جيده لتعزيز التعاون في مجالات الطاقه والتنميه الصناعيه والمناجم و الفولاذ.

وشددت براتيبا باتيل علي ضروره تعزيز تبادل الزيارات بين كبار مسوولي البلدين واضافت نظرا لامتلاك البلدين سكانا شبابا فيجب تعزيز العلاقات بين الشعبين.

واشارت الرئيسيه الهنديه الي عوامل التقارب والتضامن في العلاقات السياسيه بين البلدين وقالت ان الهند تنظر لايران باعتبارها ركيزه للاستقرار و الهدوء في المنطقه و هذا يعد امرا هاما جدا للهند.

واضافت ان البلدين يومنون باجتثاث جذور الارهاب من افغانستان واحلال الاستقرار في هذا البلد.

هذا وقد وصل رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الثلاثاء الي العاصمه الهنديه نيودلهي علي راس وفد سياسي واقتصادي وثقافي .

ويرافق الرئيس احمدي نجاد في هذه الزياره كبير مستشاريه سيد مجتبي ثمره هاشمي ومساعد رئيس الجمهوريه رئيس موسسه التراث الثقافي والسياحه اسفنديار رحيم مشائي ووزير الخارجيه منوجهر متكي ووزير التجاره مسعود ميركاظمي ومساعدو بعض الوزارات الاخري.



ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: