رمز الخبر: ۳۹۳۳۰
تأريخ النشر: 15:16 - 25 February 2018

عصر ايران - فارس - أكد وزير الدفاع الايراني، أنه بجهود القوة البحرية ووزارة الدفاع وسائر القوات، ليس لدينا أدنى مشكلة أمنية في سواحل مكران المطلة على بحر عمان، وبإمكان المستثمرين المحليين والاجانب النشاط في هذه المنطقة براحة بال.

وعلى هامش ملتقى الاستثمار والتنمية المستدامة في سواحل مكران (جنوب شرق ايران)، والذي عقد صباح اليوم في برج ميلاد بطهران، قال العميد أمير حاتمي للمراسلين: ان سواحل مكران تعتبر كنزاً وهي تتمتع بطاقات وفرص متنوعة.

وأضاف: ان الاهتمام بهذه السواحل بلغ ذروته خلال الحكومة السابقة والحالية، واليوم هناك أعمال لافتة قيد الانجاز سواء من قبل الحكومة او المؤسسات غير الحكومية والقطاع الخاص.. وهناك مشاريع بنى تحتية كثيرة قيد الانجاز في منطقة مكران، وسنشهد في المستقبل ازدهار هذه المنطقة.

وتابع: يعمل في الوقت الحاضر قرابة 40 ألف شخص بشكل مباشر، وما يتراوح بين 2 و3 آلاف شخص بشكل غير مباشر في هذه المنطقة، لكن نظرا للطاقات التي تتمتع بها المنطقة فإن هذا العدد قابل للازدياد مثلين الى 3 أمثال.

ورأى ان مشروع "نكين مكران" وهو مشروع للبتروكيمياويات يعتبر من أهم المشاريع قيد الانجاز الى جانب سائر المشاريع البحرية الاخرى.

وأردف: بجهود القوة البحرية التابعة للجيش ووزارة الدفاع وسائر القوات، ليس لدينا أدنى مشكلة امنية في منطقة مكران، وبإمكان المستثمرين المحليين والأجانب ان ينشطوا في هذه المنطقة براحة بال.

الكلمات الرئيسة: ايران ، مكران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: