رمز الخبر: ۳۹۳۳۵
تأريخ النشر: 15:24 - 25 February 2018

عصر ايران - ارنا - أشار وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني حسن هاشمي إلي كارثة مني واضاف إنه يجب تقديم الشكر للطب العدلي السعودي لما قدم من التعاون و المساعدات في تلك الفترة الصعبة.

وفي كلمة له امام اجتماع ممثلي الطب العدلي للدول الاسلامية في جامعة الزهراء بطهران، اضاف هاشمي اليوم الاحد انه زار السعودية بعد كارثة مني و شاهد عن كثب ما قدم الطلب العدلي السعودي من التعاون و المساعدات الكبيرة لايران.

ودعا الطب العدلي في الدول الاسلامية إلي انشاء موسسة مشتركة لتعزيز التعاون خدمة لعزة العالم الاسلامي.

وتابع قائلا ان الدول الاسلامية بحاجة الي المزيد من التلاحم و التعاون فيما بينها لاننا نعيش في منطقة يتواجد فيها الارهابيون و تعاني من الحرب و السفك الدماء فيما انها تحظي بامكانيات كبيرة يمكن استثمارها في تعزيز التعاون بين الدول الاسلامية.

واضاف ان الهدف من تاسيس هذه الموسسة هو الافادة من تجارب الدول الاسلامية و الاقليمية في المجال الطب العدلي.

وفيما اشار الي التقدم الذي حققته ايران علي الصعيد الطبي اوضح اننا و منذ عامين حققنا الاكتفاء الذاتي في جميع الفروع التخصصية في الطب ولسنا بحاجة الي ايفاد المرضي الي الخارج لتلقي العلاج و حتي هناك اطباء ايرانيون ينشطون في اوروبا و امريكا و الكثير من دول العالم.

واكد انه يتم انتاج 96 في المئة من الادوية في داخل البلاد و هناك 200 الف طالب يدرسون في مختلف الفروع الطبية.

وقد وقعت كارثة مني في عام 2015 وادت الي مقتل مئات الحجاج بمن فيهم اكثر من اربعمئه حاج ايراني .

الكلمات الرئيسة: ايران ، السعودية ، منى
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: