رمز الخبر: ۳۹۳۴۵
تأريخ النشر: 11:36 - 26 February 2018

عصر ايران - فارس - أعلن المدير التنفيذي لشركة خدمات دعم الزراعة في ايران، اليوم الأحد، أنه من مجموع 100 ألف طن من البذور الزراعية التي توزع في ايران، فإنه يتم استيراد أقل من300 طن من الخارج، والباقي ما نسبته أكثر من 99 بالمائة ينتج في الداخل.

وفي مؤتمر صحفي عقد في المعرض الدولي للمعدات الزراعية، قال حميد رسولي للمراسلين: تمكنا خلال الأشهر الـ11 الاولى من السنة الايرانية الحالية (بدأت في 21 آذار/مارس 2017) من إعداد 2.1 مليون طن من مختلف انواع الأسمدة الفوسفاتية والبوتاسيومية والنتروجينية، وقد أبرمنا العقود في هذا المجال، واستلمنا قرابة 1.7 طن من هذه الأسمدة وسلمناها الى شركات التوزيع الكبرى، مشيرا الى الاقتراب من تحقيق الهدف الذي كلفت به الشركة للعام الحالي وهو توزيع 2 مليون و305 آلاف طن من الأسمدة.

واشار الى بدء موسم الزراعة الربيعي والحاجة الى توزيع الأسمدة الكيمياوية، وقال: تم تخزين 300 ألف طن من الأسمدة النتروجينية والفوسفاتية والبوتاسيومية، وسيتم توزيعها بالتدريج بين المزارعين.

وبشأن توزيع البذور وتوفيرها سواء محليا او من الاستيراد، لفت هذا المسؤول الى انه من مجموع 100 ألف طن من البذور التي نوفرها ونوزعها، تم استيراد 282 طنا هذا العام، أي أنه يتم انتاج اكثر من 99 بالمائة من البذور الموزعة محليا، مضيفا اننا نطمح لنقل احدث التقنيات لانتاج البذور الى داخل ايران.

وأوضح ان سماد كبريتات البوتاسيوم والذي يعد واحدا من أغلى الأسمدة في البلاد، حيث تبلغ حاجة البلاد 400 ألف طن سنويا، كانت ايران تستوردها تماما خلال السنوات الماضية، ولكن من خلال إنشاء مصنع لانتاج هذا النوع من السماد، يتم انتاج جانب من الاحتياجات المحلية، ونأمل ان نرفع هذا الحجم الى 50 بالمائة من الاحتياجات المحلية من خلال انشاء مصنعين كبيرين في سمنان واذربيجان الغربية قريبا، على أن نحقق الاكتفاء الذاتي خلال السنتين او الثلاث القادمة.

وبشأن وضع انتاج سماد اليوريا، قال المدير التنفيذي لشركة خدمات دعم الزراعة، ان 5 شركات للبتروكيمياويات تنتج سنويا اكثر من 5 ملايين طن من سماد اليوريا، في حين يتراوح استهلاكنا ما بين 2 و2.5 مليون طن، حيث يمكن 50 بالمائة منه الى الخارج بعد تلبية احتياجات الداخل.

الكلمات الرئيسة: ايران ، البذور الزراعية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: