رمز الخبر: ۳۹۳۶۷
تأريخ النشر: 10:29 - 27 February 2018
لم يطرح هذا الموضوع علی الإطلاق وايران علی علم بأن الأمريكان يسعون إلى التوغل السري والخفي في العراق.

عصر إيران - أكد مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة علي أكبر ولايتي في حوار مع وكالة إيسنا أنه خلال الزيارة التي أجراها للعراق، لم يطرح حديث عن الوساطة العراقية بين إيران وأمريكا علی الإطلاق.

وقال ولايتي للصحفيين عقب لقاء جمعه بشيوخ السنة في العراق: خلال هذا الاجتماع التقينا بالرؤساء الكبار من العشائر العراقية وبحثنا القواسم المشتركة بين البلدين والتعاون بين إيران والعراق بغية تحقيق الأهداف المشتركة والمساعدات التي تقدمها إيران للحکومة والشعب العراقي في مجال مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

وصرح مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة بأن الجانبين أكدا علی أنه لا توجد دولتان مثل إيران والعراق قريبان من بعضهما البعض، موضحاً أنه بعد الحرب التي فرضها صدام بمساعدة الأجانب والأمريكان والبلدان الرجعية في المنطقة علی الشعبين الإيراني والعراقي نری أنه لا توجد مواقف عدائية بين البلدين، و يتم استقبال عدة ملايين من الإيرانيين في العراق في مراسم الأربعينية وبالمقابل يزور الشعب العراقي مدينتي مشهد وقم المقدستين ولا يشعرون بأي غرابة بين الشعب الإيراني.

ولايتي: الوساطة العراقية بين إيران وأمريكا ليست مطروحة

وأردف ولايتي: يعد دفاع البلدين عن بعضهما البعض ثروة عظمية ويحاول الأمريكان بدورهم إثارة خلافات مفتعلة فبإذن الله جهودهم هذه لن تكلل بالنجاح.

وقال المسؤول الإيراني ردا علی سوال مراسل إيسنا بشأن تصريحات أحد المسؤولين الأمريكيين حول الوساطة العراقية بين طهران وواشنطن وأما إذا کان هذا الموضوع مطروحاً للبحث خلال زيارتكم للعراق، قال إنه لم يطرح هذا الموضوع علی الإطلاق، مضيفا أن الجمهورية الإسلامية علی علم بأن الأمريكان يسعون إلى التوغل السري والخفي في العراق.

وأكد مستشار قائد الثورة للشؤون الدولیة علی أن العراق حكومة وشعباً یعارض هذا التوغل الأمريكي، قائلا إنه بطبيعة الحال سيتم تعزيز التعاون بين إيران والعراق في مجال السياسات الإقليمية.

 

الكلمات الرئيسة: ولايتي ، وساطة ، العراق ، امريكا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: