رمز الخبر: ۳۹۳۷۲
تأريخ النشر: 14:16 - 27 February 2018
جاء ذلك بعچ ان استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار بريطاني بشأن اليمن.

عصر إبران - وكالات - هددت الولايات المتحدة بالجنوح إلى إجراء أحادي الجانب ضد إيران، بعد أن استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار بريطاني بشأن اليمن.

وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي "إذا كانت روسيا ستستمر في حماية إيران، فعندها سيتوجب علينا نحن وشركاؤنا اتخاذ إجراءات بمفردنا"، دون تحديد نوع الإجراءات التي تتحدث عنها، وهو مايعني تحركا امريكيا خارج مجلس الامن.

وأضافت هايلي "من الواضح أن هذا التصويت ليس في مصلحة الاتفاق النووي.. إن هذا يؤكد صحة الكثير مما نعتقده بالفعل، وهو أن إيران تحصل على تمرير لسلوكها الخطير وغير القانوني".

وكان مجلس الأمن الدولي اعتمد أمس بالإجماع، مشروع قرار روسي بشأن تجديد نظام العقوبات على اليمن، بدلا من المشروع البريطاني.ونص المشروع البريطاني، الذي حال الفيتو الروسي دون إقراره، على انتقاد إيران واتهامها بالتقاعس عن منع وصول أسلحتها إلى حركة أنصار الله في اليمن.

فيما يقضي القرار الروسي، الذي اعتمده المجلس، بتمديد العقوبات على اليمن حتى فبراير 2019، لكن من دون أي إشارة إلى التقرير الأممي بشأن إيران أو أي تحرك محتمل يستهدف طهران.

واشنطن تهدد بإجراء أحادي الجانب ضد إيران

واعتبر مراقبون أن الفيتو الروسي "هزيمة" للولايات المتحدة التي تضغط منذ شهور لتحميل إيران المسؤولية في الأمم المتحدة، كما هددت بالانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية.

مساعد وزير الخارجية الإيراني: واشنطن تفشل مرة اخرى في جر ايران الى مجلس الامن الدولي 

وصرح مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون السياسية، اليوم الثلاثاء، أن واشنطن فشلت مرة أخرى في جر ايران إلى مجلس الأمن الدولي، مؤكدا أننا سنواصل سياساتنا في المنطقة.

وقال عباس عراقجي: من الواضح ان هذه الاتهامات وكيفية إعداد تقرير لجنة الحظر على اليمن في مجلس الامن، كانت مغرضة تماما.. فاللجنة المذكورة اصدرت أحكامها حتى قبل ان تأتي الى ايران وتستمع الى أقوالنا، فلقد كان واضحا مدى تأثير الآخرين في هذا التقرير بالكامل.

مندوب إيران لدى الأمم المتحدة: أزمة اليمن تحل سياسيا وليس بالعمليات العسكرية

واكد مندوب ايران لدى الامم المتحدة غلام علي خوشرو، ان بلاده تعتقد ان الازمة في اليمن لا تحل بالعمليات العسكرية والقاء القنابل ولكن من خلال ايجاد حل سياسي.

وصرح خوشرو بعد صدور قرار مجلس الامن الدولي حول اليمن ان الولايات المتحدة تحاول التغطية على الجرائم التي يرتكبها تحالف السعودية.

وقال ان تكرار الادعاءات المملة ومعاداة ايران لايصب الا في مصلحة العدوان على اليمن، واضاف ان ايران رفضت مرارا الاتهامات الاميركية بارسال اسلحة الى اليمن.واشار الى أن القصف المستمر منذ ثلاث سنوات على المدن اليمنية تسبب في كارثة إنسانية جعلت الشعب اليمني واطفاله ونسائه يواجهون اخطارا رئيسية كالأمراض والمجاعة.

 

الكلمات الرئيسة: ايران ، اليمن ، واشنطن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: