رمز الخبر: ۳۹۳۸۹
تأريخ النشر: 10:01 - 28 February 2018

عصر إيران - فارس - اكد رئيس مؤسسة الطبابة العسكرية للدفاع المقدس والمقاومة العميد نصرالله فتحيان الحضور الفاعل للوسط الطبي الايراني في جبهة المقاومة الاسلامية بالمنطقة معلنا ايفاد اكثر من مئة فريق طبي الى المنطقة لمعالجة جرحى جبهة التصدي للارهاب التكفيري.

وافاد بانه جرى خلال السنوات الاخيرة نقل نحو خمسة الاف مجروح من مقاتلي جبهات التصدي للجماعات التكفيرية الى المستشفيات في ايران وتم تقديم شتى الوان العلاج الطبي لهم كما جرى تقديم العلاج الطبي اللازم لعدد اكبر من الجرحى من قبل الجراحين والاطباء الايرانيين في سوريا والعراق وقد تم لهذا الغرض ارسال اكثر من 100 فريق طبي من ايران الى دول المنطقة .

واشار فتحيان الى المستشفيات الميدانية المجهزة في البلاد والطاقات الرفيعة للقوات المسلحة في تقديم خدمات الاغاثة والعلاج وقال ان تصميم واعداد المستشفيات الميدانية يعد من جزءا من الجهوزية الدفاعية للقوات المسلحة وقسما من مهامنا .

واوضح بان فلسفة طبابة القوات المسلحة هي التمتع بالجهوزية الكاملة في مواجهة التهديدات وقال انه بفضل الله اننا لم نواجه عقب مرحلة الدفاع المقدس (الحرب التي فرضها نظام صدام على ايران) اي تهديد عسكري ولكن تهديد الكوارث الطبيعية يستلزم جهوزية جميع القطاعات بالبلاد بما فيها الطبابة العسكرية .

واستعرض قدرات الطبابة العسكرية للقوات المسلحة بما فيها القدرات الطبية للقوات البرية للحرس الثوري وقال ان طبابة القوات البرية للحرس الثوري تمتلك 20 مستشفى ميداني مجهز تعد من اكثر وحدات الطبابة العسكرية جهوزية تسجل حضورها في الاحداث خارج البلاد وتقدم الخدمات للشعوب المسلمة بالمنطقة ومنهم اغاثة المنكوبين بالزلزال في باكستان حيث ارسلت القوة البرية للحرس الثورة مستشفى ميداني الى هناك.

الكلمات الرئيسة: ايران ، الطب ، جبهات المقاومة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: