رمز الخبر: ۳۹۴۴۴
تأريخ النشر: 09:35 - 03 March 2018
رأى التقرير أن الصراع بين الولايات المتحدة وإيران أصبح أحد المخاطر الجيوسياسية الرئيسة لسوق النفط.

 

عصر ايران - وکالات - توقّع تقرير نشره موقع "آویل برایس" البريطاني أن حجم الصادرات الإيرانية من النفط سيتراجع نحو نصف مليون برميل في حال فرضت واشنطن عقوبات جديدة على طهران.

وقال الموقع استنادًا إلى دراسة لمركز السياسة العالمية للطاقة، في جامعة كولومبيا في نيويورك، ونشرته وكالة أنباء فارس الإيرانية إنه إذا تمت إعادة فرض العقوبات النفطية على إيران فإن 400 إلى 500 ألف برميل من صادرات النفط سيتم تخفيضها.

ورأى التقرير أن الصراع بين الولايات المتحدة، وإيران، أصبح أحد المخاطر الجيوسياسية الرئيسة لسوق النفط هذا العام، مضيفًا أن السيناريو المحتمل الذي يمكن أن يحدث في وقت لاحق من هذا العام إذا اتخذت حكومة ترامب نهجًا عدائيًا تجاه طهران، وانسحبت من الاتفاق النووي.

وفي يناير الماضي، أكد الرئيس الأمريكي  ترامب تمديد تجميد العقوبات المفروضة على إيران، لكنه أعلن أنها المرة الأخيرة التي يتم فيها الموافقة على الاتفاق النووي.

وأشار إلى أن “المشكلة التي تواجهها حكومة ترامب هي أن إيران ستعيد تشغيل برنامجها النووي، كما ذكرت بالفعل إذا رفض ترامب الاتفاق النووي”.

وتبدي الدول الغربية الموقّعة على الاتفاق النووي تخوفها من قرار ترامب الانسحاب من الصفقة النووية مع إيران، بحسب التقرير، لافتًا إلى أن “الدول الأوروبية تمارس ضغوطًا على إيران من أجل طمأنة العالم بشأن سياستها التي تتخذها بالمنطقة”.

شركة نفط أمريكية تخرج من ليبيا بعقد قيمته 450 مليون دولارالنفط يهبط بفعل خسائر وول ستريت والقلق بشأن الإمداداتتونس تكشف عن مشاريع استثمارية بمليارات الدولارات في النقل والطاقةتونس.. انهيار المفاوضات بين الحكومة ومحتجين في قطاع الفوسفات.

وتابع التقرير: مع كل التنبؤات الاحتمالية، فإنه إذا فُرضت العقوبات الأمريكية على مبيعات النفط الإيراني، ستتراجع عمليات شراء النفط الإيراني من قبل دول عدة، منها: اليابان، وكوريا الجنوبية، وبعض الدول الأوروبية.

وأضاف أنه إذا قرّرت الصين، والهند، وتركيا، التعاون مع أمريكا ستتراجع عمليات بيع النفط الإيراني إلى نحو 600 ألف برميل يوميًا”، منوهة إلى أنه “إذا قرَّر المشترون الآخرون -مثل الصين أو أي بلد آخر- زيادة مشترياتهم من إيران، وهو أمر معقول تمامًا، فإن تأثير التدابير الأمريكية سينخفض إلى حدٍ كبيرٍ.

وقال ريتشارد نافي، العضو السابق في فريق التفاوض في الولايات المتحدة، لجامعة كولومبيا: خلافًا لما حدث في العام 2012، فإن المجتمع الدولي ليس مستعدًا لقرار الولايات المتحدة بالانسحاب من الاتفاق النووي.

الكلمات الرئيسة: ايران ، النفط ، عقوبات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: