رمز الخبر: ۳۹۴۸۲
تأريخ النشر: 10:42 - 05 March 2018
كان مصدق محامياً ومؤلفاً وبرلمانياً بارزاً قبل أن يصبح رئيسا لوزراء إيران في 1951.

عصر إیران - صرح عضو اللجنة الثقافية والاجتماعية لمجلس شورى مدينة طهران عن تغيير اسم شارع "كاركَر الشمالي" الى "مصدق".

وأشار حجت نظري الى ردود الفعل التي شوهدت قبل مدة من الزمن في العالم الافتراضي بالنسبة لتسمية نفق "آرش-اسفنديار" بمصدق، قائلا انه وبعد تلك الردود والتفكير في الأمر، وبعض الاقتراحات التي تم تداولها في العالم الافتراضي وفي جلسة اللجنة الثقافية للشورى، خلصنا الى تسمية شارع "كاركَر الشمالي" بـ"مصدق".

وأضاف: ان شارع "كاركر الجنوبي" سيحذف منه "الجنوبي" ويبقى "كاركر" (العامل، في الفارسية) فقط.

وتابع نظري: ننتظر ان تضع الهيئة الرئيسية هذا التغيير في جدول الأعمال لتتم المصادقة عليه من قبل أعضاء مجلس شورى المدينة.

اقتراح تسمية شارع في طهران  بإسم

محمد مصدق (16 يونيو 1882 - 5 مارس 1967)، رئيس وزراء إيران السابق انتخب مرتين سنة 1951 و1953 إلا أن المخابرات الأمريكية السي آي ايه والبريطانية MI6 خلعتاه في عملية مشتركة سميت بعملية أجاكس.

كان مصدق محامياً ومؤلفاً وبرلمانياً بارزاً قبل أن يصبح رئيسا لوزراء إيران في 1951 وبدأ حياته السياسية عام 1906 حينما أصبح نائبا ببرلمان إيران ثم أصبح وزيرا عام 1917، وفي عام 1944 أسس حزب الجبهة الوطنية وأصبح رئيسا له وفي عام 1950 اختيررئيسا للوزراء.

قد أدخلت إدارته إصلاحات اجتماعية وسياسية واسعة مثل الضمان الاجتماعي وتنظيم الإيجارات واستصلاح الأراضي ولكن يبقى تأميم صناعة النفط الإيرانية هي النقطة الأبرز في سياسة حكومته حيث كان البريطانيون يسيطرون عليها منذ 1913 من خلال شركة النفط الأنجلو-إيرانية (APOC / AIOC) (سميت لاحقا باسم شركة النفط البريطانية أو بي بي).

اقتراح تسمية شارع في طهران  بإسم

تسببت قراراته في تأميم شركات النفط في أزاحته في إنقلاب عليه يوم 19 أغسطس 1953 بعد إجراء استفتاء مزور لحل البرلمان (ويعرف بالفارسية بانقلاب 28 مرداد 1332 حسب التقويم الإيراني.

فقد طلبت المخابرات البريطانية مساعدة السي آي إيه في تنفيذ الإنقلاب واختيار الجنرال فضل الله زاهدي ليخلف مصدق. فأسقطت الحكومة وسجن مصدق ثلاث سنوات ثم أطلق سراحه، إلا أنه أستمر رهن الإقامة الجبرية حتى وفاته سنة 1967.

الكلمات الرئيسة: مصدق ، شارع ، طهران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: