رمز الخبر: ۳۹۵۰
وتطرق رئيس الجمهورية الى الاتفاقيات العديدة التي يتم تنفيذها حاليا بين طهران موسكو قائلا : يجب الاستفادة من جميع الامكانيات والطاقات الهائلة التي تمتلكهما ايران وروسيا من اجل توسيع وتطوير العلاقات الثنائية.
اكد رئيس الجمهورية ان قوة امريكا وبعض الدول المتغطرسة باعتبارها الدول المؤسسة للعلاقات السائدة بعد الحرب العالمية الثانية , في طريقها الى الاضمحلال بسرعة , ويجب على ايران وروسيا القيام بدور مؤثر في تنظيم العلاقات الدولية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد اوضح لدى استقباله نائب امين مجلس الامن القومي الروسي اليوم ان ايران وروسيا بلدان صديقان وحليفان من الناحيتين التاريخية والطبيعية , مضيفا : ان التعاون المشترك بين ايران وروسيا بصفتهما بلدين هامين ومؤثرين في القضايا المختلفة , سيعود بالفائدة على شعبي البلدين والامن الاقليمي والدولي.

وتطرق رئيس الجمهورية الى الاتفاقيات العديدة التي يتم تنفيذها حاليا بين طهران موسكو قائلا : يجب الاستفادة من جميع الامكانيات والطاقات الهائلة التي تمتلكهما ايران وروسيا من اجل توسيع وتطوير العلاقات الثنائية.

وحول موضوع التقنية النووية السلمية الايرانية قال الدكتور احمدي نجاد : ان الظروف والمستقبل واضحة ومناسبة.

من جانبه اكد نائب امين المجلس القومي الروسي فالنتين سوبولوف في هذا اللقاء على ان روسيا ترفض سياسة القطب الواحد مضيفا : توجد في الوقت الحاضر مراكز قوة جديدة في العالم لايمكن تجاهلها.

واوضح ان مواقف ايران وروسيا حيال مختلف القضايا الاقليمية والدولية متطابقة مضيفا : ان بامكان طهران وموسكو من خلال توسيع التعاون احباط محاولات الآخرين للاساءة الى العلاقات بين البلدين.

واضاف نائب امين مجلس الامن القومي الروسي : ان روسيا لن تتراجع عن موقفها تجاه الموضوع النووي حول حق ايران المشروع في الحصول على التقنية النووية السلمية.

واردف سوبولوف قائلا : ان روسيا ترحب بمبادرة ايران في صياغة وتقديم رزمة المقترحات حول المواضيع الدولية الهامة ومن بينها التقنية النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: