رمز الخبر: ۳۹۵۲۳
تأريخ النشر: 15:20 - 06 March 2018

 عصر ايران - فارس - أعلن المدير التنفيذي لشركة "آتيه صبا" القابضة أن هناك احتمالا ان يتم نقل الصندوق الأسود لطائرة ATR المنكوبة الى فرنسا لفك شفراته، مضيفا ان منع طائرات ATR التابعة لشركة آسمان من التحليق مبني على قرارات منظمة الطيران المدني.

وفي مؤتمره الصحفي أشار ولي آذروش، الى نشاطات شركة "آتيه صبا" القابضة في مختلف المجالات، وقال: ان الاعتماد على القدرات المحلية هو من اولويات هذه الشركة.. ان الصيانة الأساسية للطائرات ومحركاتها تنجز على يد الخبراء المحليين في حضيرة شركة "آسمان" باعتبارها احدى الشركات التابعة لشركة "آتيه صبا" القابضة.

وأضاف: انه تم حتى الآن إعادة تأهيل 12 محركا للطائرات على يد خبراء هذه الشركة، كما تمت إضافة 50 محركا الى اسطولنا الجوي.وتابع: بذلنا الجهود لزيادة عدد طائرات "آسمان" من 8 الى 25 طائرة، 15 طائرة منها تملكها الشركة وقد أضيفت خلال السنوات الاخيرة.

وردا على سؤال لمراسل وكالة انباء فارس، بشأن تحليق طائرات ATR التابعة لشركة "آسمان" (الشركة المالكة لطائرة ATR التي تحطمت يوم 18 شباط/فبراير 2018)، أوضح آذروش: ان تحليق اي نوع من الطائرات يتم وفق قوانين منظمة الطيران المدني الايرانية ومنظمة ايكاو.. فكل شركات الطيران تابعة لقوانين منظمة الطيران المدني واذا لم تؤيد هذه المنظمة، فلا يحق لها اطلاق رحلات جوية.

وأشار الى حادث سقوط طائرة ATR بتاريخ 18 شباط/فبراير الماضي، قرب ياسوج (مركز محافظة كهكيلوية وبويراحمد)، وقال: تم العثور يوم أمس (الاحد) على الصندوق الاسود لطائرة ATR المنكوبة، ويقوم الخبراء حاليا بدراسة أولية لهذا الصندوق. 

وأضاف: تشارك الدول المصنعة والدولة المصممة للطائرة في قراءة شفرات الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة، وهنالك احتمال ان يتم ارسال الصندوق الى فرنسا.

الجدير بالذكر ان طائرة من طراز ATR72 تابعة لشركة "آسمان" الايرانية انطلقت في الساعة 8 صباحا (بالتوقيت المحلي) من يوم الاحد (18 شباط/فبراير 2018) من طهران متوجهة الى ياسوج (مركز محافظة كهكيلوية وبوير احمد غرب ايران)، وعلى متنها 60 راكبا إضافة الى افراد الطاقم الـ6، وبعد 50 دقيقة، وبعد طلب الطيار الاذن بخفض الارتفاع على بعد 15 ميلا من مطار ياسوج، انقطع الاتصال واختفت من صفحة الرادار. وفي تلك اللحظة كانت الطائرة تحلق فوق جبال "دنا" الشاهقة ضمن سلسلة جبال زاغروس، على مسافة 14 ميلا من ياسوج. وعثر على حطامها بعد ايام قريبا من القمة.
 

الكلمات الرئيسة: ايران ، فرنسا ، طائرة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: