رمز الخبر: ۳۹۵۳۳
تأريخ النشر: 14:00 - 07 March 2018
حتى الفلسطينيون أنفسهم بالمباراة أمام أشخاص يحملون الجنسية الإسرائيلية غير أننا وللأسف قد خلقنا طابوها.

عصر إيران - صرح مصطفى كواكبيان، عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية للبرلمان الإيراني مشيرا إلى الكلام المتداول في ما يتعلق باتحاد المصارعة والمباراة بين إيران وإسرائيل واستقالة رسول خادم، رئيس هذا الاتحاد: أنا أوافق رسول خادم في بعض من كلامه، وأعتقد اننا علينا أن نحدد موقفنا إزاء مثل هذه القضايا في إيران لمرة واحدة وأبدا.

وفي حديث إلى عصر إيران قال نائب البرلمان هذا: مثل هذه التنازلات في المباريات العالمية لا تتطابق مع قوانين الاتحادات الدولية.

وأكد عضو لجنة الأمن القومي: علينا أن نؤسس لهذه الفكرة في المجتمع ان المباراة أمام شخص تابع للكيان الصهيوني لا يعني الاعتراف بإسرائيل رسميا. وعندذلك يمكننا أن نجري المباراة ونهتف بشعار الموت لإسرائيل، ولا مشكل في ذلك.

وتابع كواكبيان: في الوقت الراهن يقوم حتى الفلسطينيون أنفسهم بالمباراة أمام أشخاص يحملون الجنسية الإسرائيلية. غير أننا وللأسف قد خلقنا طابوها ونظن أننا نعترف رسميا بالكيان الصهيوني حال ما نقوم بالمباراة.

وأكد عضو لجنة الأمل (الإصلاحيين) على ضرورة حل هذه القضية، قائلا: يعرف المعنيون بأمر الرياضة أنه كم من الأضرار لحقت بنا جراء هذه القضية، ويجب تقدير تضحيات الرياضيين الذين لم يقوموا بالمباريات، غير أنه إن فُسح المجال لهؤلاء يمكنهم أن ينالوا كثيرا من النجاحات والتي تصب في مصلحة الشعب الإيراني.

وشدد: المشكل هو أننا لقنّا ان المباراة أمام حاملي الجنسية الإسرائيلية تعني الاعتراف رسميا بالكيان الصهيوني، وعلينا أن نحلّ هذا المشكل، لأن مثل هذا الخطاب هو خطأ أساسا.

الكلمات الرئيسة: ايران ، اسرائيل ، مباراة ، مصارعة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: