رمز الخبر: ۳۹۶۰۵
تأريخ النشر: 10:18 - 12 March 2018

عصر إيران - العالم - قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية - الاندونيسية، ان طهران مستعدة للمشاركة في المشاريع العلمية المشتركة ونقل الخبرات الي جاكارتا باستثمار الارضيات المتاحة لارتقاء مستوى التعاون الثنائي في اطار مصالح الشعبين.

وخلال زيارته لاندونيسيا ولقائه وكيل وزارة الخارجية الاندويسي محمد فاخر، أشار محمود صادقي الى العلاقات العريقة والمستدامة بين البلدين، وقال: ان العلاقات الاخوية وعلى اساس الاحترام المتبادل بين البلدين كانت قائمة وبامكانها ان تشكل نموذجا مناسبا للدول الاسلامية الاخرى.

وصرح بان حفظ واستمرار العلاقات على الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية خاصة العلاقات البرلمانية من اولويات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع اندونيسيا. 

وتطرق رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية - الاندونيسية الى التقدم العلمي والتقني في مجالات النانوتكنولوجي والتكنولوجيا الحيوية في ايران، وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للمشاركة مع اندونيسيا في المشاريع العلمية ونقل الخبرات واستثمار الفرص المتاحة لارتقاء مستوى التعاون الثنائي في اطار المصالح بين الشعبين. 

وفي جانب اخر من تصريحاته قال صادقي ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد على ضرورة نزع الحروب والعنف من العالم وقال ان الدول الاستعمارية تدعم المجموعات الارهابية في المنطقة وايران تدعم أي اجراء في اطار ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكد على استمرار التنسيق وتشريك الجهود بين البلدين لتسوية المشاكل التي يواجهها العالم الاسلامي في المحافل الأقليمية والدولية والأسلامية. 

بدوره أشار وكيل وزارة الخارجية الاندونيسي الى وجهات النظر المشتركة بين البلدين حول القضايا الأقليمية والدولية، وقال ان اندونيسيا تؤكد على تنمية التعاون السياسي والاقتصادي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية على الاصعدة الدولية لاقرار النظام العالمي وعلى اساس الحرية والعدالة.

الكلمات الرئيسة: ايران ، اندونيسيا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: