رمز الخبر: ۳۹۶۱
و أوضح حداد عادل أن الثورة الاسلامية في ايران وتأسيس النظام الاسلامي فيها عززا الاواصر القلبية بين الشعب الايراني والشعوب الاسلامية كافة .
اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي غلام علي حداد عادل أن الجيل الصاعد لن يطيق تجاهل العالم الاسلامي في المعادلات السياسية الدولية.

و افادت وكالة انباء فارس أن رئيس المجلس شدد علي ان هذا الجيل لن يتحمل بعد اليوم تجاهل اكثر من مليار و500 مليون مسلم في المعادلات السياسية الدولية مؤكدا ضرورة الحفاظ علي توحيد الصف والصحوة الاسلامية للحضور في الساحة الدولية.

و أوضح حداد عادل أن الثورة الاسلامية في ايران وتأسيس النظام الاسلامي فيها عززا الاواصر القلبية بين الشعب الايراني والشعوب الاسلامية كافة .

و شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ان الشعب الايراني كان يعتبر نفسه دائما جزءا من العالم الاسلامي الا ان النظام الملكي المقبور كان يحاول ايجاد شرخ بين المسلمين موضحا أن انتصار الثورة المباركة ادي الي نسف هذه العقبات.

و اعتبر حداد عادل توحيد صفوف الامة الاسلامية احد أهم المباديء الاساسية للسياسة الخارجية التي تعتمدها ايران الاسلامية ورأي أن تحقيق وحدة المسلمين انما يمكن من خلال تعزيز الاواصر بينهم .

و وصف رئيس المجلس تأسيس اتحاد البرلمانات الاسلامية بأقتراح مجلس الشوري الاسلامي من القرارات التي تؤدي الي تمتين العلاقات بين المسلمين في العالم وشدد علي ان هذا الاتحاد يعود الي الامة الاسلامية لتوحيد صفوفها في عالم اليوم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: