رمز الخبر: ۳۹۶۱۸
تأريخ النشر: 10:51 - 13 March 2018

عصر إيران - أعلنت الشرطة النمساوية، أن نمساويا من أصول مصرية، ويبلغ من العمر 26 عاما، وراء الهجوم على مقر إقامة السفير الإيراني في العاصمة فيينا.

وبحسب ما ذكرته وكالة أنباء "فرانس برس"، قال هارالد سويروس المتحدث باسم الشرطة، إن المهاجم ذو أصول مصرية، وتوفى في الحال بعد أن أطلق الجندي الذي هاجمه النار عليه.

وأضاف سويروس أن الشرطة تبحث عن منزله، في محاولة منهم لفهم الدوافع التي حركته للقيام بهذ الفعل، وأن الشرطة لم تؤكد أو تنفي وجود دوافع إرهابية.

وأفصح عن أن المواطن النمساوي صاحب الأصول المصرية، هاجم الجندي الذي كان يحرس سفارة إيران، وطعنه طعنات لا حصر لها، وحاول الجندي استخدام "رذاذ الفلفل" لشل حركته، لكنه فشل في القيام بذلك وأطلق 4 رصاصات متتابعة ليطرحه أرضا.

وأشار إلى أن الجندي أنقذته السترة الواقية التي كان يرتديها فلم تنفذ تلك الطعنات إلى جسده.

وأمرت الشرطة بتعزيز الإجراءات الأمنية حول كافة المباني الدبلوماسية في العاصمة.

الكلمات الرئيسة: ايران ، النمسا ، سفارة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: