رمز الخبر: ۳۹۶۳
واضاف دانش يزدي في رسالته ان ايران هي احدى الدول الرائدة في العالم في معارضة استخدام اسلحة الدمار الشامل بما فيها الاسلحة النووية، وقد اعلنت دوما باعتبارها عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي ان السلاح النووي باعتباره من اكثر الاسلحة لاإنسانية ليس له محل في السياسة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية.
رفعت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة مساء الاربعاء رسالة الى الامين العام للمنظمة والرئيس الدوري لمجلس الامن الدولي، ادانت فيها التصريحات الاخيرة للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون ضد ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مهدي دانش يزدي نائب مندوب ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة بعث رسالة الى الامين العام للمنظمة بان كي مون والى رئيس مجلس الامن الدولي، اشار فيها الى تصريحات هيلاري كلينتون لقناة اي بي سي الامريكية والتي هددت فيها بمحو ايران اذا شنت هجوما نوويا على الكيان الصهيوني، واصفا هذه التصريحات بأنها غير مسؤولة وغير مبررة واستفزازية ضد الشعب والحضارة الايرانية، وتشكل انتهاكا سافرا لمبادئ ميثاق الامم المتحدة والاعراف الدولية والمساعي العالمية لتعزيز السلام والامن الاقليمي والدولي.

واضاف دانش يزدي في رسالته ان ايران هي احدى الدول الرائدة في العالم في معارضة استخدام اسلحة الدمار الشامل بما فيها الاسلحة النووية، وقد اعلنت دوما باعتبارها عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي ان السلاح النووي باعتباره من اكثر الاسلحة لاإنسانية ليس له محل في السياسة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع "اود ان اؤكد مرة اخرى على موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في عدم نيتها الهدوم على اي طرف، الا انها في نفس الوقت وبناء على حقها الطبيعي وفق المادة 51 من ميثاق الامم المتحدة، لن تتردد ابدا في اتخاذ التدابير الدفاعية المناسبة للدفاع عن النفس والرد على اي هجوم ضد الشعب الايراني".

وطالبت الممثلية الدائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة بنشر هذه الرسالة كوثيقة رسمية في مجلس الامن الدولي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: