رمز الخبر: ۳۹۶۸
واشار سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الى الاحداث التي وقعت أيام النضال والثورة مشيدا بشجاعة الشهداء وأهدافهم السامية في الدفاع عن الحق والجهاد في سبيل الله وتصطيرهم الملاحم في هذا الطريق واندفاعهم وشوقهم للقاء المحبوب (الخالق عز وجل).
أشار قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الى اعتراف أعداء ايران بتنامي تأثير ونفوذ الثورة الاسلامية لدى الشعوب, مؤكدا ان تهديد وعربدة الأعداء ناجمة عن خشيتهم من تعلق الشعوب بمبادي ء الثورة الاسلامية.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة قال خلال استقباله صباح امس الجمعة جمعا غفيرا من عوائل الشهداء والمضحين في محافظة شيراز, "ان الشعب الايراني العظيم يواصل السير على طريق الشهداء الأبرار عبر تمسكه بقيمه الاسلامية وجهوده الدؤوبة لتحقيق الأهداف والشعارات الوطنية".

واشار سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الى الاحداث التي وقعت أيام النضال والثورة مشيدا بشجاعة الشهداء وأهدافهم السامية في الدفاع عن الحق والجهاد في سبيل الله وتصطيرهم الملاحم في هذا الطريق واندفاعهم وشوقهم للقاء المحبوب (الخالق عز وجل).

واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان للشهداء الابرار وعوائلهم المضحية والصبورة حق كبير في اعناق الشعب الايراني, موضحا "ان الشهداء والمعاقين والأحرار والمضحين وعوائلهم العزيزة كانوا السباقين الى فتح باب السعادة والافتخار في تاريخ هذا البلد, وقد حولوا الشعب الايراني الى شعب فعال ذا عزم ينشد الاستقلال, وسوف لن ينسى تاريخ ايران هذا الحق مطلقا".

واشار قائد الثورة الى ازدياد رسوخ وعمق بعض الأحداث على مدى التاريخ كحادثة عاشوراء, لافتا الى ان الثورة الاسلامية وقضية "الشهيد والشهادة " هي من الأحداث التي يزداد وضوحها وعمقها يوما بعد يوم.

وأشار سماحة قائد الثورة الى اعتراف أعداء الشعب الايراني بتنامي تأثير ونفوذ الثورة الاسلامية لدى الشعوب, مؤكدا ان تهديد وعربدة أعداء ايران الاسلامية هي بسبب رعبهم وهلعهم من تعلق الشعوب المتزايد بالثورة الاسلامية.

واعتبر آية الله العظمى خامنئي ان نزعة الهيمنة لدى اميركا والكيان الصهيوني هي السبب الاساسي لعدائهم لتطور النظام الاسلامي, وقال: ان الأجانب الطامعين يرون ان ايران "بثرواتها وخيراتها اللامتناهية وبدورها الهامشي" تمثل لقمة سائغة, الا ان "نهضة الشعب " و "تألق الطاقات الايرانية الشابة في العلوم والتقنيات المختلفة ومنها التقنية النووية المدنية", قد خيب آمالهم وأثار غضبهم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: