رمز الخبر: ۳۹۶۹
وحول الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية في البلاد التي جرت الجمعة الماضي, قال إمام جمعة طهران المؤقت, "ان نتائج تشكيلة مجلس الشورى الاسلامي باكثريتها واقليتها اتضحت بعد فرز الاصوات , ونحن اليوم نتوقع من الاكثرية ان تتحلى ببعد النظر وتتعامل بالروح الاخويه مع الأقلية, وعلي الاقلية ان تفكر بالمصلحة الوطنية, وليعلم كلاهما انهما يبحران في مركب واحد".
أشار إمام جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام سيد أحمد خاتمي في خطبتي صلاة الجمعة امس الجمعة الى المزاعم الاميركية بشان دعم ايران للارهاب مؤكدا ان الاداره الاميركيه المجرمة هي نفسها تمثل قمة الارهاب.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حجة الاسلام سيد احمد خاتمي أشار الى الذكرى السنوية لاستشهاد آية الله مرتضى مطهري والتي تصادف يوم المعلم في ايران, مشيدا بالخدمات الجمه التي قدمها الفيلسوف الشهيد مرتضي مطهري الي العالم الاسلامي مهنئا ً بيوم المعلم.

وحول الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية في البلاد التي جرت الجمعة الماضي, قال إمام جمعة طهران المؤقت, "ان نتائج تشكيلة مجلس الشورى الاسلامي باكثريتها واقليتها اتضحت بعد فرز الاصوات , ونحن اليوم نتوقع من الاكثرية ان تتحلى ببعد النظر وتتعامل بالروح الاخويه مع الأقلية, وعلي الاقلية ان تفكر بالمصلحة الوطنية, وليعلم كلاهما انهما يبحران في مركب واحد".

وفيما يتعلق بالمواقف الاميركية المعادية للجمهورية الاسلامية الايرانية, قال سيد احمد خاتمي, "شهدنا خلال الايام الماضية تكرار الادعاءات الاميركية بأن ايران لاتزال تدعم الارهاب, لقد أعلنوها مرارا وأجبناهم, اذا كان العالم يبحث عن الارهاب فإن حكومة اميركا المجرمة هي التي تمثل قمة الإرهاب".

وتطرق الى تفوه أحد المرشحين لرئاسة الجمهورية في اميركا بمحو ايران في حال مهاجمتها لاسرائيل, مخاطبا الشعب الاميركي "هذا عار, ان تكون رئيسة جمهوريتكم عميلة مطيعة للكيان الصهيوني, وتطمح من خلال هذه العمالة لأن تفوز بالانتخابات".

واوضح بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ انتصار الثورة لم تعتد على أي بلد, قائلا "في حال هجوم بلد على ايران فاننا سندافع بأرواحنا وسيعلمون بأن الإصطدام مع ايران يعني اللعب بالنار".
وأضاف "لو ان مجانين واشنطن وتل ابيب قاموا بعمل ٍ معاد ضد ايران فان الشعب الايراني سيصفعهم صفعة لن ينهضوا بعدها".

وأعرب إمام جمهعة طهران المؤقت عن شعوره بأن اميركا تسعى لإبادة نسل المسلمين, قائلا "غزة تتعرض لحصار وقد قطع عنها الماء والكهرباء, وان اميركا والكيان الصهيوني يرتكبان هذه الجرائم في الذكرى النحسة الستين لقيام الكيان الصهيوني الغاصب".

واوضح ان "اميركا تشكل خط المواجهة المتقدم للدفاع عن الكيان الصهيوني, وانها لاتسمح حتى بإصدار قرار واحد ضد الكيان الصهيوني في مجلس الامن الدولي, بينما نرى من جهة اخرى محاصرتها لمدينة الصدر الشيعية في بغداد, لذا فانهم يريدون إبادة نسل المسلمين, ومن هذا المنطلق على العالم الاسلامي ان يتأهب (للدفاع عن نفسه)".

وعن الجزر الايرانية الثلاث في الخليج الفارسي, أوضح سيد احمد خاتمي ان بعض الدول الاسلامية دخلت اللعبة الاميركية في قضية الجزر الثلاث, قائلا "ان هذه الجزر ستبقى ايرانية الى الابد, وهم يعلمون ذلك أيضا, لذا عليهم ان لايشغلوا انفسهم بهذه اللعبة الاميركية, ويهتموا بقضية قتل السنة والشيعة في فلسطين ومدينة الصدر".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: