رمز الخبر: ۳۹۷۰۲
تأريخ النشر: 14:55 - 19 March 2018

عصر إيران - فارس - اكد وزير النفط الايراني بيجن زنكنة بان هنالك خطة لتطوير اكثر من 100 حقل نفطي وغازي في البلاد بالتعاون مع الشركات الايرانية في حال توفر الارصدة المالية اللازمة لها.

وفي تصريح ادلى به خلال مراسم التوقيع مساء الاحد على عقد مع شركة "كسترش انرجي باساركاد" الايرانية لتطوير حقلي "جفير" و"سبهر" النفطيين، قال زنكنة، ان النفط الوطني يعني ان تكون لنا القدرة على تنفيذ مشاريع كبرى وهو بطبيعة الحال هدف يتحقق ببذل الجهد وليس بالشعار.

واضاف، ان اتخاذ القرار حول حجم واسلوب الانتاج يجري في طهران وليس في لندن.

وتابع، انه بناء على عقد تطوير حقلي "سبهر" و"جفير" سيتم انتاج اكثر من 500 مليون برميل من النفط في غضون الاعوام العشرين القادمة. معتبرا ان من خصائص العقد انجاز الحفر الافقي وتنفيذ مشاريع تحسين مُعامل التدوير.

ونوه وزير النفط الى ان شركة "كسترش انرجي باساركاد" تحظى بخبرة جيدة بانجازها مشروعا في مجال الغاز خلال العامين الماضيين بقيمة مليار و800 مليون دولار.

واضاف، ان هذه الشركة يمكنها توفير المصادر المالية اللازمة عبر الاعتماد على مصرف "باساركاد" وبطبيعة الحال كان من المهم لنا وجود فريق شبابي ومتخصص لدى الشركة.

وقال وزير النفط، اننا نعتزم تطوير اكثر من 100 حقل نفطي وغازي في البلاد بالتعاون مع الشركات الداخلية في حال توفير المصادر المالية، وهنالك مجال متوفر للعمل وتنفيذ المشاريع لجميع الشركات الايرانية.

يذكر ان الهدف من التطوير الشامل لحقلي "سبهر" و"جفير" الواقعين على بعد 60 كم الى الجنوب الغربي من مدينة اهواز مركز محافظة خوزستان (جنوب غرب ايران) هو رفع الانتاج الى 110 آلاف برميل من النفط يوميا كحد اقصى، اي انتاج اجمالي يبلغ نحو 512 مليون برميل في غضون 20 عاما قادمة برساميل تبلغ مليارين و427 مليون دولار بصورة مباشرة و413 مليون دولار بصورة غير مباشرة.

الكلمات الرئيسة: ايران ، النفط
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: