رمز الخبر: ۳۹۷۱
وخلال البدء بتنفيذ هذا المشروع اشار رسول زرغر الي اهميه ودور المياه في حياه البشر واعتبر تشييد سد الصداقه والمجري الانحرافي لشير تبه بانه موشر علي الصداقه بين ايران ركمانستان .
بدات امس الجمعه العمليات التنفيذيه لمجري شير تبه الواقع في المنطقه السفلي من سد الصداقه علي نهر هريرود الواقع علي الحدود بين ايران وتركمانستان بحضور مساعد وزير الطاقه في شوون المياه رسول زرغر ومساعد وزير المياه في تركمانستان وحشد من مسوولي البلدين .

وخلال البدء بتنفيذ هذا المشروع اشار رسول زرغر الي اهميه ودور المياه في حياه البشر واعتبر تشييد سد الصداقه والمجري الانحرافي لشير تبه بانه موشر علي الصداقه بين ايران ركمانستان .

واضاف زرغر في تصريحات ادلي بها للصحفيين علي هامش المراسم ،بعد اتفاق رئيسي جمهوريتي البلدين علي شق مجري انحرافي فان المياه المخزنه في سد الصداقه سيتم الاستفاده منها بصوره اصوليه .

واعتبر هذا اليوم يوما جيدا لكلا البلدين حيث بدا بتنفيذ مشاريع كبري علي صعيد المياه والتي تقرر تنفيذها منذ فتره .

واوضح مساعد وزير الطاقه ،ان تنفيذ مجري شير تبه الانحرافي للمياه سيتم انجازه خلال ‪ ۱۸‬شهرا وسيتم انفاق نحو ‪ ۱۰‬ملايين دولار مما سيودي الي تقسيم وتوزيع مياه سد الصداقه بصوره متساويه ومطمئنه بين ايران وتركمانستان .

وخلال هذه المراسم اوضح المدير التنفيذي لهذا المشروع مرتضي حسيني ان شعبي ايران وتركمسانستان استفادا من مجري نهر هريرود خلال فترات طويله بسلام وصفاء واحترما حق بعضهما البعض .

واوضح ان وجود عشرات آلاف الهكتارات من الاراضي الزراعيه بجوار هذا النهر توكد هذا الماضي التاريخي الطويل .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: