رمز الخبر: ۳۹۷۵۵
تأريخ النشر: 20:08 - 30 March 2018

عصر ايران - وكالات - قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أنه ينبغي على الساسة الفرنسيين ادراك هذه الحقيقة ألا وهي ان تسليح المعتدي واتهام الاخرين لن يحقق شيئاً.

ووقال في بيان، ان هكذا مزاعم "خاطئة وكذبة كبيرة" وتكرارها من قبل بعض دول المنطقة ودول خارج المنطقة لن يغير في ارادة الجمهورية الاسلامية الايرانية من أجل تنوير الرأي العام العالمي فيما يخص احدى الكوارث البشرية المؤلمة وجرائم الحرب في التاريخ المعاصر ومظلومية الشعب اليمني الاعزل.

واضاف، ينبغي على شعوب الدول التي تصدر السلاح للسعودية ان تدرك ان حكوماتها ومن خلال تزويدها للسعودية بالاسلحة المتطورة من اجل الاعتداء على اليمن، لديها دور في ظهور اسوء كارثة بشرية في التاريخ المعاصر وجرائم الحرب اليومية بحق الشعب اليمني.

وأوصى قاسمي المسؤولين الفرنسيين بالرجوع الى تعاليم الكثير من المفكرين الفرنسين، والتفكير الى حد ما بمفهوم الانسان والانسانية والعدالة وحقوق الانسان بدلاً من الاهتمام بحجم صفقات الاسلحة الى المعتدين، وان تسليح المعتدي واتهام الآخرين لن يحقق شيئاً، وستكون الضمائر الحية في العالم المراقب والحكم النهائي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: