رمز الخبر: ۳۹۷۷۱
تأريخ النشر: 18:13 - 02 April 2018

عصر ايران - وكالات - تفقد النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري صباح الاحد بحيرة ارومية بمعية محافظي آذربيجان الغربية محمد مهدي شهرياري وآذربيجان الشرقية مجيد خدابخش.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين خلال زيارته التفقدية هذه اكد جهانغیري اهتمام الحكومة بهذه البحيرة، مطمئنا اهالي المنطقة بان لا يشعروا باي هاجس في هذا الجانب، لكنه اردف بان طريق العمل شاق وصعب ويتوجب على المواطنين دعم الحكومة في تنفيذ المشاريع الرامية الى احياء هذه البحيرة.

واضاف، ان نقل المياه من بحر قزوين ومن خارج البلاد الى بحيرة ارومية يعد من النقاشات الاولية للجنة احياء البحيرة ومازال الموضوع مدرجا في جدول الاعمال كما سنستفيد من استشارات اجنبية لاجراء دراسات حول امكانية نقل المياه من سائر المناطق الى البحيرة وبطبيعة الحال هنالك خبراء يعارضون هذه الفكرة ويرون بان تاثير ذلك لن يكون كبيرا.

ونوه الى بعض الخطط الكفيلة بزيادة مياه بحيرة ارومية ومنها الاستفادة المثلى من المياه للزراعة والصناعة في المنطقة وطمر الابار غير المرخص بها والسماح بتدفق مياه بعض الانهر الى البحيرة والتي انشئت سدود في مسارها، معربا عن امله بان يثمر هذا الامر عن نقل 600 مليون متر مكعب من المياه الى البحيرة سنويا.

وصرح بان هنالك ايضا مشروعا اخر وهو نقل مياه التدوير التي تتم تنقيتها في المدن القريبة من البحيرة اليها، وكذلك ازالة الاوحال والطمى من ضفاف ومسارات الانهر التي تصب في البحيرة.

يذكر ان بحيرة ارومية تقع في شمال غرب البلاد بين محافظتي آذربيجان الشرقية وآذربيجان الغربية وتعد اكبر بحيرة في البلاد وثاني اكبر بحيرة مالحة في العالم والبحيرة الـ 25 من حيث المساحة في العالم.

وتواجه البحيرة منذ اكثر من عقدين من الزمن مشكلة شحة المياه والجفاف خاصة اثر قلة الامطار في الاعوام الاخيرة.

الكلمات الرئيسة: بحيرة ارومية ، جهانغيري
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: