رمز الخبر: ۳۹۷۷۲
تأريخ النشر: 18:14 - 02 April 2018

عصر ايران - وكالات - اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي، التلغرام بانه يشكل ارضية لقسم من التهديدات الامنية، لافتا الى ان المعلومات التي يتم تداولها عبر التلغرام توضع تحت تصرف بريطانيا والمانيا والكيان الصهيوني.

ونقلا عن الموقع الاعلامي لمجلس الشورى الاسلامي، اعتبر بروجردي قضية التلغرام بانها مرتبطة بامن البلاد وهي ليست مختصة بايران وقال، انه حينما تعلن بريطانيا كدولة غربية بارزة، على مستوى رئاسة الوزراء، بان التلغرام يشكل ارضية لتفريخ الارهاب وتقوم دول مثل الصين وباكستان بحجبه، فذلك مؤشر الى هذه الحقيقة وهي ان التغلرام في ضوء الخطط الموضوعة وتعقيدات ما وراء الستار يشكل تهديدا امنيا للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية، انه وبسبب التهديد الامني الذي يشكله التلغرام فقد قامت دول بحجبه وبادرت لاستخدام قنوات ومواقع تواصل محلية ووطنية ونحن ايضا بصفتنا دولة بارزة يتوجب علينا ان نكون نشطين في هذا السياق.

ونوه بروجردي الى ان صاحب ومؤسس موقع التواصل الاجتماعي "التلغرام" يهودي من اصول روسية وهو بافل دوروف وكان قد خرج من روسيا لاسباب امنية وحصل على تابعية دولة اخرى، ويعتبره رئيس وزراء كيان الاحتلال الصهيوني بانه يعد بمثابة رصيد كبير لـ "اسرائيل" وانه اقرب اليه من شقيقه ويصفه بانه انموذج لليهود سكان "اسرائيل" في مختلف القضايا المتعلقة بامن "اسرائيل" في مجالات الانترنت والاجواء الافتراضية ودعم الجيش والشرطة.

وقال، انه وفي تصريحات نتنياهو هذه تتضح ماهية التلغرام وبما ان لايران اكبر عدد من المستخدمين فيه فلا بد من النظر وفق منظار المصالح الامنية والامن القومي لهذه القضية.

واكد بان الدول المهمة والبارزة في العالم تستخدم مواقع تواصل وطنية مثل كوريا الجنوبية التي قامت بتعريف موقع وطني لنفسها "لذا يتوجب علينا نحن العمل بحيث لا نسمح للاعداء بالتغلغل عن طريق التلغرام".

واوضح بان مسؤولية الاجواء الافتراضية هي على عاتق المجلس الاعلى للاجواء الافتراضية في البلاد وفيه تم اتخاذ القرار، واضاف، ان الحكومة كانت على اتصال مع مدير التلغرام لحجب القنوات المشجعة على المساس بامن البلاد الا ان مسؤولي التلغرام لم يتعاونوا مع ايران ويسعون لخلق مشاكل للافراد الذين يريدون دخول الموقع في اطار قضايا مالية.

واكد بانه يدافع عن حجب التلغرام من حيث الحفاظ على الامن القومي للبلاد، معتبرا ان من الضروري جدا ان يبادر المسؤولون القضائيون والامنيون في البلاد لتشجيع مواقع التواصل الداخلية والوطنية.

وصرح بان المعلومات المتداولة في التلغرام توضع تحت تصرف بريطانيا والمانيا والكيان الصهيوني، لافتا الى انه تم خلال الاحداث الاخيرة في البلاد جرى استغلال التلغرام في ارتكاب ممارسات مناهضة للامن في البلاد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: