رمز الخبر: ۳۹۷۸۳
تأريخ النشر: 18:34 - 02 April 2018

عصر ايران – قال سفير النمسا لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية 'استيفان شولتس'، وفي ضوء ما زعمته احدي وسائل الاعلام الصهيونية حول 'وقف التعاون بين مصرف اوبربنك النمساوي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية'، قال انه لم يحدث اي تغيير من جانب حكومة فيينا علي صعيد التعاون مع طهران لتنفيذ الاتفاق النووي.

جاء ذلك في حديث خاص ادلي به سفير النمسا، الذي يقضي حاليا عطلة عيد الفصح في بلاده، الي مراسل 'ارنا' من فيينا.
وفي معرض التعليق علي بعض التقارير الصحفية حول التعاون بين ايران والنمسا، نوّه شولتس الي 'الاتفاقيات الكثيرة' المبرمة بين فيينا وطهران؛ مصرحا ان هناك عدد من المشاريع الهامة والمرموقة المشتركة مثل محطة الطاقة الشمسية في محافظة كرمان (جنوب شرق)، قد دخلت حيّز التنفيذ او هي موشكة علي ذلك.

واردف سفير النمسا قائلا، انه فضلا عن المشاريع المموّلة عبر مصرف 'اوبر بنك'، توجد مشاريع اخري كالاستثمارات المشتركة في مجال خدمة الرحلات السككية والتي جري تمويلها عبر قنوات اخري.

وفي معرض تعليقه علي الانباء المشبوهة التي تداولتها بعض وسائل الاعلام حول 'وقف التعاون بين ايران ومصرف اوبربنك' النمساوي، لفت شولتس الي انه سيشارك الاسبوع القادم في اجتماع سفراء النمسا بمدينة 'لينز' (مقر اوبر بنك) لاستعراض بعض القضايا؛ مضيفا، 'لكنني لن استطيع ان ابدي برأيي حول تفاصيل الاعمال والنشاطات التجارية'.

وردا علي سؤال حول القضايا ذات الصلة بالشكوك الراهنة والناجمة عن سياسات الحكومة الامريكية المثيرة للشبهات، والعقبات التي تثيرها واشنطن في مجال تنفيذ الاتفاق النووي، قال سفير النمسا في طهران، 'عندما تكون الظروف متاحة جدا بالنسبة الينا (كالتعاون مع ايران)، سيكون من الصعب تحمّل وضعية الشكوك والشبهات المستدامة، لكن دعني اقول بصراحة انه ليس هناك اي داع للتشاؤم المفرط'.

الكلمات الرئيسة: النمسا ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: