رمز الخبر: ۳۹۸۱۲
تأريخ النشر: 10:57 - 03 April 2018

عصر ايران - إرنا - كتبت صحيفة ايران في لقاء أجرته مع وزيرالصناعة والمناجم والتجارة الايراني محمد شريعتمداري بأنه تقرر تكوين حملة إعلامية دعائية لإسناد السلع الايرانية تهتم بالدعاية لهذا النوع من السلع والتعريف بها وبنوعيتها وطمأنة الزبائن المحليين بفاعليتها وجودتها وهذا بالتحديد ما قامت به الصين سابقاً.

وأعرب شريعتمداري خلال اللقاء عن إعتقاده بضرورة الأخذ بعين الأعتبار المصالح الايرانية عند ابرام العقود التجارية التفضيلية والإهتمام بنفس القضية خلال ابرام عقود التجارة مع تركيا معلناً عن إستمرار منح الصناعات المحلية في العام الايراني الجديد تسهيلات وقروضا.

وفي سياق آخر تطرق وزير الصناعة الي الأثر البالغ الذي اوجده الاتفاق النووي علي استقطاب الاستثمارات الاجنبية والتكنولوجيا الصناعية وكان من خصائصها انخفاض نسبة المجازفة الاستثمارية داخل ايران تبعاً لانخفاض مؤشر المجازفة الاقتصادية الايراني من رتبته السادسة الي الخامسة.

كما أشار شريعتمداري الي إحياء حصة ومكانة الدول الاوروبية والدول الصناعية في الاستثمار الاجنبي داخل ايران (فرنسا وبريطانيا وألمانيا وايطاليا والنمسا ودول اُخري داخلة في هذا السياق) والي الإفرازات الإيجابية للتوقيع علي الاتفاق النووي والتي أتحفت البلاد بالخيرات وأدت الي بلوغ النشاط الأجنبي الاستثماري داخل البلاد نسبة 255 مشروعاً بحجم استثماري بلغ 10.9 مليار دولار في مجال الصناعة والمناجم والتجارة تطوي حالياً 130 منها مراحلها التنفيذية و108 منها هي الآن قيد التوظيف و17 حالة منها تم تفعيلها في المجال السوقي قامت الحكومة الثانية عشرة بنشاطات 3.26 مليار دولار من مجموعها.

ورداً علي سؤال حول التعاريف التفضيلية المخصصة للتبادل التجاري الايراني مع شتي الدول خاصة دول الجوار أفاد شريعتمداري بأنّ ايران دخلت مفاوضات في إطار عقود توافق تجاري تفضيلي مع إتحاد اورواسيا معلناً عن إنهاء المفاوضات وبلوغ الجانبين فيها مراحل التأييد والمصادقة.

وبالتحديد بالنسبة لدول الجوار مازالت المفاوضات ذات الصلة بالعقود التجارية الحرة الايرانية الباكستانية مستمرة مع العلم بأنّه خلال زيارة الرئيس الايراني لباكستان عام 2016 إتفق رئيسا البلدين علي هذا الموضوع وتقرر أن تنتهي المفاوضات عام 2018.

وفي سياق الإتفاق التجاري مع تركيا وتجارتها التفضيلية مع ايران مازالت هنالك إمكانية لتعديل قائمة السلع التي ستشملها إمتيازات التعريفة الجمركية بين البلدين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: