رمز الخبر: ۳۹۸۵۹
تأريخ النشر: 14:45 - 04 April 2018

عصر ايران - قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني ان قمة انقرة - اليوم الاربعاء- الثلاثية بين ايران وروسيا وتركيا لدراسة الاوضاع السورية هي خطوة مهمه لحفظ النسيج الوطني وتعزيز مستقبل سوريا السياسي .

وقيم ابو الفضل حسن بيكي في حوار مع ارنا اليوم الاربعاء القمة الثلاثية حول التطورات في سوريا بالايجابية وقال اننا نشهد اليوم تنسيقا جيدا بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا وتركيا وروسيا فيما يتعلق بمجابهة داعش والارهاب في المنطقة مضيفا ان جميع هذه الدول تربطها مصالح مشتركة في محاربة الارهاب وقدمت الكثير للحد من توسعه في المنطقة.

وقال ان من اهم القوانين التي تمت المصادقة عليها في ميثاق الامم المتحدة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية هو انه لايحق لاي بلد التعدي علي سيادة بلد اخر واضاف اننا شهدنا خلال العقود الثلاثه الماضية كيف ان الامريكان وبحجج يتواجدون في مختلف الدول ويعتبرونه مشروعا وكان اوله الاعتداء علي افغانستان ومنه السعي لتوسيع حضورهم في الشرق الاوسط فهم بمساعدة السعودية وبعض الدول العربية قاموا بتشكيل مجاميع تحت مسميات داعش والقاعدة وطالبان وجبهة النصرة ولكنها واجهت رفضا قاطعا من شعوب المنطقة التي قامت بمواجهتها.

واضاف بيكي ان الجمهورية الاسلامية كانت ولازالت تدافع عن المظلومين في مواجهة الارهاب ونحن نشهد اليوم ان دول الشرق الاوسط تجتمع حول كلمة المقاومة وان امريكا اصبحت معزولة وتم اخراجها من الشرق الاوسط.

وقال ايضا ان هزيمة داعش في الشرق الاوسط جعلت الامريكان ينقلون بعضا من عناصرها الي دول جنوب شرق اسيا وشمال افغانستان وهذا الامر جعل الجميع يصل الي نتيجة موداها ان الامريكان هم من يصنعون الارهاب في العالم.

واعتبر السعي الامريكي لايجاد قواعد في سوريا امرا مرفوضا لقي معارضة من الحكومة وهو غير مشروع وغير قانوني قائلا يجب علي امريكا اغلاق قواعدها العسكرية في سوريا وفي حال امتناعها يجب مقاضاتها في المحاكم الدولية باعتبارها المعتدي.

وبين ان القمة الثلاثية الايرانية الروسية التركية حول الازمة السورية هي خطوة لحل المشاكل وقال ان ايران باعتبارها بلدا يقف دائما في مواجهة الارهاب تضطلع بدور مهم في هذه القمة.

يذكر ان القمة الثلاثية حول اخر التطورات في سوريا ستعقد بعد ظهر اليوم الاربعاء في انقرة بحضور كل من حسن روحاني وفلاديمير بوتين ورجب طيب اردوغان.

الكلمات الرئيسة: ايران ، قمة انقرة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: