رمز الخبر: ۳۹۸۶۷
تأريخ النشر: 09:14 - 07 April 2018

عصر ايران - وكالات - اعتبر قائد الثورة اية الله السيد على الخامنئي، ان معالجة القضية الفلسطينية تكمن في تعزيز الجناح المناضل والمقاوم في العالم الاسلامي وتكثيف النضال ضد الكيان الغاصب وداعميه مؤكدا ان اللجوء الى المفاوضات مع الكيان المحتال والكاذب والغاصب، يعد خطا فادحا لا يغتفر.

واكد في رده على رسالة كان قد وجهها في وقت سابق اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) اكد الموقف الثابت للجمهورية الاسلامية في دعم فلسطين ومجاهديها بالكامل معتبرا ان علاج القضية الفلسطينية يكمن في تعزيز الجناح المناضل والمقاوم في عالم الاسلام وتكثيف النضال ضد الكيان الغاصب وحماته.

وقال ان اللجوء الى المفاوضات مع الكيان المخادع والكاذب والغاصب يعد خطا فادحا لا يغتفر ويؤخر انتصار الشعب الفلسطيني ولا يجلب لهذا الشعب المضطهد سوى الخسران.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) اسماعيل هنية قد اشار في وقت سابق في رسالة الى سماحة قائد الثورة الاسلامية، الى ابعاد المؤامرة الكبرى للاستكبار ضد القدس والشعب الفلسطيني بهدف الاطاحة بغزة بوصفها حصن المقاومة ووضع نهاية للنضال ضد الكيان المحتل ودفع الحكام العملاء في المنطقة لتطبيع العلاقات مع هذا الكيان.

واشاد هنية بالدعم الذي يقدمه الشعب الايراني وتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية لحركة المقاومة وقال: اننا ومع اندلاع الانتفاضة الشعبية العارمة داخل الضفة الغربية والقدس سنحبط باذن الله مؤامرة طاغوت العصر (ترامب) وحكام النفاق في العواصم البعيدة والقريبة والرامية الى انهاء القضية الفلسطينية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: