رمز الخبر: ۳۹۹۱
وبهذا يرتفع عدد قتلى الجيش الاميركي الى4700 منذ بداية غزو العراق عام 2003، وفق حصيلة اميركية رسمية.
اعلن جيش الاحتلال الاميركي مقتل 5 من جنوده في العراق، كما اعلنت جورجيا مقتل اثنين من جنودها في هذا البلد، فيما اصيب عشرات العراقيين جراء قصف جوي اميركي استهدف مدينة الصدر (شرقي بغداد).

وقال بيان لقوات الاحتلال الاميركي صدر مساء السبت ان اربعة من جنودها قتلوا بانفجار عبوة ناسفة في محافظة الانبار (غرب العراق) يوم الجمعة .

كما اعلن الاحتلال الاميركي في بيان منفصل مقتل احد جنوده بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية عسكرية تابعة له شرق العاصمة.

وبهذا يرتفع عدد قتلى الجيش الاميركي الى4700 منذ بداية غزو العراق عام 2003، وفق حصيلة اميركية رسمية.

الى ذلك، أعلنت جورجيا السبت أن اثنين من جنودها قتلا جراء انفجار لغم بمركبتهما في العراق واصيب اخر.

وقال نائب رئيس أركان القوات المسلحة الجورجية جيجا تاتيشفيلي: إن اثنين من أفراد قوات حفظ السلام الجورجية، قتلا حينما سارت سيارتهما فوق لغم في العراق، بحسب تعبيره.

وأضاف تاتيشفيلي: أن جنديا ثالثا ومترجما أصيبا، لكنه لم يعط تفاصيل عن وقت ومكان وقوع الحادث.

وهذه أول مرة يسقط فيها قتلى من القوات الجورجية منذ إرسال هذه القوات إلى العراق عام 2003.

وتتركز مهمة القوات الجورجية المستقرة في العراق في العاصمة بغداد وحولها، حيث تشارك في تسيير دوريات بالمنطقة، والقيام بمداهمات، وإدارة نقاط التفتيش وحماية البنية الأساسية.

وزادت جورجيا التي أرسلت قوات للعراق لأول مرة في عام 2003 عدد قواتها إلى 2000 بعدما كانت 850 في العام الماضي.

من جانب آخر، اصيب 28 عراقيا جراء قصف جوي اميركي استهدف منطقة مجاورة لاحد المستشفيات في مدينة الصدر شرقي بغداد.

واعلنت مصادر امنية ان اضرارا مادية فادحة لحقت بمبنى المستشفى، اضافة الى تحطم العديد من سيارات الاسعاف في المكان.

وقبل ذلك اعلنت قوات الاحتلال الاميرکي ان 14 شخصا قالت انهم من جيش المهدي قتلوا جراء قصف للدبابات واشتباكات متفرقة في المدينة.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: