رمز الخبر: ۳۹۹۷۲
تأريخ النشر: 17:28 - 13 April 2018

عصر ايران - وكالات - أکد المتحدث باسم الخارجیة الإيرانية بهرام قاسمي ان حکام السعودیة الحالیین حولوا أنفسهم إلی جانب الکیان الصهیوني إلی رمز للإعتداء والجریمة فی منطقة الشرق الأوسط ویتورطون في زعزعة الأمن عبر التدخل فی الشؤون الداخلیة لدولها .

وفی معرض رده علی تصریحات ولي العهد ووزیر الخارجیة السعودي خلال الزیارة الأخیرة لفرنسا ان الذین سجلوا أسمائهم وبلدانهم فی قائمة المعتدین والجناة في المنطقة ووقفوا في طابور الدکتاتورین المعتدين والجناة نظیر صدام لیعلموا أنهم من خلال طرح الأوهام والمزاعم الفارغة ضد إيران لایستطیعون تجاهل هذه الحقیقة أن الدول وشعوب المنطقة وکل من یرصد التطورات الدولیة والإقلیمیة ویطلع علیها لن ینسی دور السعودیة في صناعة وترویج وتسلیح المتطرفین الذین ارتکبوا جرائم إنسانیة کثیرة فی بعض دول الجوار والمنطقة والعالم بأدوار وعناوین مختلفة مثل القاعدة وداعش.

وتابع ان بعض حکماء السعودیة فی الماضي والحاضر سببوا إفتعال الأزمات والتوترات وانعدام الإستقرار والحروب طویلة المدی في منطقة غربي آسیا من خلال قرارات وسیاسات غیر ناضجة وخاطئة منها الدعم غیر المشروط لصدام وصنع وتوجیه ودعم القاعدة وصناعة داعش وجماعات إرهابیة أخری والعدوان علی الیمن وحالیا المحاولات المهینة للتحالف مع الکیان الصهیوني .

الكلمات الرئيسة: ايران ، السعودية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: