رمز الخبر: ۴۰۰۱۳
تأريخ النشر: 15:31 - 15 April 2018
تم منع أي عملية الاستيراد من دون موافقة مجلس الوزراء، كما حظرت أي عمليات استيراد تتطلب تخصيص النقد الأجنبي.

عصر ايران - وكالات - على وقع تهاوي سعر صرف الريال أعلنت السلطات الإيرانية حظر التداول بالعملات الأجنبية.

واعلن مساعد رئيس البنك المركزي الإيراني لشؤون العملات الأجنبية، أحمد عراقجي، أن هناك أوامر بحظر التداول بكافة العملات الأجنبية خارج النظام المصرفي، وتلزم البنوك بشراء المبالغ الصغيرة من العملة الأجنبية، كما تم منع الصرافين من الشراء والبيع.

واعتبر عراقجي أن أهم قضية في سوق الصرف الأجنبي، هي منع سحب رأس المال وتمويل عمليات التهريب، مبيناً أنه في الوقت الحالي، فإن توازن العملة في البلاد مرضٍ للغاية ولا توجد مشاكل في تلبية احتياجات البلاد، ولكن لا ينبغي أن تؤدي الظروف إلى خروج رؤوس الأموال إلى الخارج.

وقال إنه في أعقاب القرار الأخير الذي اتخذته الحكومة، تم منع أي عملية الاستيراد من دون موافقة مجلس الوزراء، كما حظرت أي عمليات استيراد تتطلب تخصيص النقد الأجنبي، موضحاً أن الشراء من الخارج يجري عبر التحويلات البنكية فقط.

واعلن البنك المركزي الإيراني 33 شروط لشراء العملات الأجنبية من المصارف.

وكان رئيس شرطة طهران أعلن اعتقال 12 تاجراً بتهمة التلاعب في سوق العملة الأجنبية الثلاثاء الماضي وضبط ما بحوزتهم.

يأتي ذلك في وقت شهدت العملة الإيرانية انهياراً تاريخياً، بحيث بلغ سعر صرف الريال الإيراني 61 ألف ريال مقابل الدولار الواحد.

وأعلن البنك المرکزی الایرانی، فی بیان یوم الخمیس، ان جمیع الدفوعات المتعلقة بإتفاقات التمویل ستتم من الآن فصاعداً على أساس سعر الصرف الجدید للدولار ألا وهو 42000 ریال، أو ما یساویه بشأن سائر العملات الأجنبیة المحددة.

وجاء فی بیان البنك المرکزی انه تأسیساً على قرارات اللجنة الاقتصادیة الحکومیة بتوحید سعر صرف العملة الأجنبیة وإدارة سوق العملات الأجنبیة، فان جمیع الدفوعات المتعلقة بإتفاقات التمویل ستتم من الآن فصاعداً على أساس سعر الصرف الجدید وهو 42000 ریال للدولار، أو ما یساویه بشأن سائر العملات الأجنبیة المحددة.

وفی السیاق، أعلن محافظ المصرف المرکزی الإیرانی، ولی الله سیف، انه بناء على مصادقة مجلس الوزراء، سیتحول الیورو قریباً الى عملة التقاریر المالیة فی إیران.

وأضاف سیف، الأربعاء الماضی فی تصریح أدلى به للمراسلین بعد ختام إجتماع مجلس الوزراء وفی معرض إجابته على سؤال حول تغییر عملة التقاریر الى الیورو، أضاف: ان تغییر عملة التقاریر المالیة فی إیران موضوع جاد، وتمت المصادقة على هذا المشروع فی مجلس الوزراء وسیتم الإعلان عنه قریباً.

وصرح ان تغییر عملة التقاریر من الدولار الى الیورو یعد مبادرة منطقیة لأن هذا الموضوع له تأثیر أساسی على إقتصاد البلاد.یذکر أن محافظ المصرف المرکزی، کان قد أعلن فی الشتاء الماضی، إن إستخدام الدولار عملة للتقاریر الإقتصادیة فی إیران لیس منطقیاً، واعتبر ان تغییر عملة التقاریر فی إیران یعد إجراء مؤثراً فی هذا الصدد.

وأضاف موضحاً: بما أن العوائد الأجنبیة، وبسبب العقوبات المفروضة على إیران تدخل إلیها بالعملات الصعبة الأخرى غیر الدولار بما فی ذلک الیورو، ولهذا فینبغی أن تستند التقاریر المالیة الإیرانیة إلى عملة أکثر استقراراً وأوسع استخداماً من الدولار فی نطاق تجارتنا الخارجیة.

الكلمات الرئيسة: ايران ، العملات الأجنبية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: