رمز الخبر: ۴۰۰۲۵
تأريخ النشر: 14:45 - 16 April 2018
قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ان ما أثیر فی وسائل الاعلام حول تعدیل الاتفاق النووی مجرد تكهنات.

عصر ايران - وكالات - ناقشت منسقة السياسية الخارجية في الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني الي جانب وزراء خارجية كل من المانيا وفرنسا وبريطانيا في اجتماع لهم في لوغزامبورغ موضوع مواصلة الدعم الاوروبي لتنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).

وعقد الاجتماع اليوم الاثنين قبل اجتماع وزراء هذه الدول الثلاث و تم خلاله مناقشة التنسيق بين سياسات الاتحاد الاوربي و هذه الدول فيما يتعلق بدعم الاتفاق النووي.

هذا و جدد وزير الخارجية الالماني هايكو ماس في تصريح له للمراسلين، تاكيده علي اهمية الحفاظ علي الاتفاق النووي مع ايران و اضاف ان المحادثات في هذا المجال لازالت مستمرة مع الشركاء الامريكيين. 

وكانت موغربيني قد صرحت قبل اجتماع مجلس الشوؤون الخارجية للاتحاد الاوروبي ان الحفاظ علي الاتفاق النووي يعتبر امرا مصيريا بالنسبه لاوروبا قائلة ان وزراء الخارجية في الاتحاد الاوروبي سيجددون اليوم تاكيدهم علي تنفيذ الاتفاق النووي.

واكدت موغريني ان هناك عقوبات مفروضة علي ايران فيما يتعلق بالقضايا غير المتصلة بالملف النووي وليس هناك اي قرار بشأن فرض عقوبات جديدة عليها.

وقال المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی، ان ما أثیر فی وسائل الاعلام حول تعدیل خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووی) من قبل امیركا والأوروبیین مجرد تكهنات.

وفی لقائه الصحفی الاسبوعی الیوم الاثنین، وحول خبر الاجتماع الناجح الذی عقد بین امیركا والاوروبیین حول تعدیل الاتفاق النووی، اوضح قاسمی: لا علم لي باجتماعات بعض الدول الاوروبیة مع امیركا ولا أعلم بمواضیع هذه الاجتماعات.

وصرح ان خطة العمل المشتركة الشاملة بین ایران ومجموعة 5+1 وما اثیر فی وسائل الاعلام بخصوص تعدیل الاتفاق النووی من قبل امیركا والاوربیین لا مصداقیة له ومجرد تكهنات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: