رمز الخبر: ۴۰۰۳۶
تأريخ النشر: 15:16 - 16 April 2018

عصر ايران - وكالات - أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن مواصلة الإجراءات المخالفة لميثاق الأمم المتحدة يؤدي إلى فوضى في العلاقات الدولية.

وأعلن الكرملين، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بحث في مكالمة هاتفية مع الرئيس الايراني، حسن روحاني، الوضع في سوريا بعد ضربة الصاروخية للولايات المتحدة وحلفاؤها. 

وجاء في بيان المكتب الصحفي للكرملين: تبادل الرئيسان الآراء حول الوضع بعد الهجوم الصاروخي للولايات المتحدة وخلفاؤها على الأرض السورية.

وذكر أن هذا العمل غير القانوني يلحق ضررا بآفاق التسوية السياسية في سوريا. وشدد فلاديمير بوتين على أن تكرار هذه الإجراءات المخالفة لميثاق الأمم المتحدة سيؤدي إلى فوضى في العلاقات الدولية.

كما تمت مناقشة الوضع في منطقة الشرق الأوسط، بما فيه الوضع في اليمن.

الكلمات الرئيسة: روحاني ، بوتين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: