رمز الخبر: ۴۰۰۹
واوضحت المصادر ان "اربعة فلسطينيين آخرين اصيبوا خلال العملية نفسها، بينهم ثلاثة من مقاومي کتائب القسام في الغارة الاسرائيلية بينما اصيب الرابع بعيار ناري في الرأس".
استشهد فلسطيني وجرح 5 آخرون الاحد وذلك خلال عملية توغل لجيش الاحتلال الاسرائيلي قرب بلدة خزاعة شرقي خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وقالت مصادر امنية فلسطينية ان حسام النجار (40 عاما) استشهد عندما سقطت قذيفة دبابة اسرائيلية على منزله اثناء توغل آليات الاحتلال وسط غطاء من الطيران الحربي شمالي البلدة، واضافت ان "احد افراد عائلته اصيب بجروح" في هذا القصف.

واوضحت المصادر ان "اربعة فلسطينيين آخرين اصيبوا خلال العملية نفسها، بينهم ثلاثة من مقاومي کتائب القسام في الغارة الاسرائيلية بينما اصيب الرابع بعيار ناري في الرأس".

واوضح شهود عيان ان عددا من الآليات العسکرية والجرافات الاسرائيلية توغلت فجر الاحد في بلدة خزاعة وسط غطاء من الطيران الحربي الاسرائيلي بينما واصلت الجرافات العسکرية الاسرائيلية تجريف مساحات واسعة من الاراضي الزراعية.

وذکر شهود عيان ان قوات الاحتلال الاسرائيلي بدأت ظهر الاحد الانسحاب من قطاع غزة.

وفي غضون ذلك، تواصل وزيرة الخارجية الاميركية کوندوليزا رايس مباحثاتها مع مسؤولي كيان الاحتلال الاسرائيلي والسلطة الفلسطينية حول سبل دفع عملية التسوية.

والتقت رايس الاحد رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي ايهود اولمرت في القدس المحتلة ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

كما ستعقد وزيرة الخارجية الاميركية لقاءين ثلاثيين أحدهما بمشارکة رئيسي الوفدين المتفاوضين "وزيرة خارجية حكومة الاحتلال تسيبي ليفني والفلسطيني أحمد قريع" والثاني يجمع "وزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض".

وقالت رايس: إن الهدف من الزيارة هو التحقق من تقييم مدى وفاء الجانب الفلسطيني بالتزامه وتنفيذ اسرائيل وعودها بتخفيف الحواجز في الضفة الغربية.

وأضافت: إنه على الرغم من عدم احراز تقدم ملموس في المفاوضات الجارية بين الجانبين حتى الآن، إلا انه من السابق لأوانه ابداء التشاؤم ازاء هذه المسيرة، زاعمة بأن الهدف الرئيسي لزياراتها المتکررة للمنطقة هو مواصلة الضغط على الجانبين لتطبيق التزاماتهما.

من جانب آخر، اكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ان قطاع غزة والضفة الغربية وحدة جغرافية واحدة، داعيا حركة حماس الى التراجع عما وصفه بالانقلاب في غزة.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع رايس في الضفة الغربية، قال عباس ان السلطة الفلسطينية مستعدة لخوض انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة.

وفي حديثه عن مسار التسوية اوضح عباس انه سيعقد غدا لقاء مع رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي ايهود اولمرت لبحث تطورات عملية التسوية، كما رحب بالجهود المصرية للتهد.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: