رمز الخبر: ۴۰۰۹۷
تأريخ النشر: 15:22 - 21 April 2018
نحن نعرفكم جيداً، وأنتم معرضون للضرر كثيراً فليس لديكم عمق ولا نقطة ارتكاز، أنتم محاصرون في أي مكان من الأراضي المحتلة.

عصر ايران - وكالات - حذر نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي، الجمعة، من وصفهم بـ"الأعداء" من محاولة تهديد أمن إيران، مؤكدا أن الجيش الإيراني مستعد لأي مواجهة عسكرية.

وقال سلامي إن "أيادينا على الزناد والصواريخ جاهزة للإطلاق، ففي أي لحظة يريد العدو فيها القيام بشىء ضدنا سنقوم بإطلاقها". وأضاف: "تعلمنا أسلوب التغلب على الأعداء، ويمكننا استهداف المصالح الحيوية للاعداء في أي مكان نريد"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "إرنا" الرسمية ووكالة "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري.

وأضاف أن "الشعب الإيراني لم يتغير أبداً، لقد حافظ على ثوريته ووفائه وتضحياته، ونحن أقوى من أي وقت مضى في جميع المجالات في الاقتصاد والدفاع والسياسة والتأثير الإقليمي". وتابع بالقول: "لن نكف عن الدفاع عن المظلومين والمضطهدين كما لن نحد من تطوير قدرتنا الدفاعية".

واعتبر سلامي أن "أمريكا واجهت الهزيمة في سوريا"، قائلا إن "الأمريكيين في سوريا ليس لديهم أي استراتيجية وسياسة، فعندما يقومون بعملية ما ولأنها ليست مرتبطة بأي استراتيجية فهي مثيرة للسخرية كالعملية التي قاموا بها منذ عدة أيام"، في إشارة إلى الضربات التي وجهتها أمريكا وبريطانيا وفرنسا إلى مواقع تابعة للنظام السوري بعد اتهامه باستخدام السلاح الكيماوي في دوما.

ووجه سلامي تحذيرا إلى الإسرائيليين، قائلا: "نحن نعرفكم جيداً، وأنتم معرضون للضرر كثيراً فليس لديكم عمق ولا نقطة ارتكاز، أنتم محاصرون في أي مكان من الأراضي المحتلة من الشمال والغرب، ليس لديكم مكان للهرب، تعيشون في فم الثعبان، والمقاومة اليوم أقوى بكثير من الماضي".

وأضاف: "لا تظنوا أن الحروب الجديدة ستكون كحرب تموز، رأيتم ماذا فعل محور المقاومة بالتكفيريين في الميدان وكيف اقتلعهم". وتابع بالقول: "ليس لديكم مكان للهرب سوى السقوط في البحر، لاتثقوا بقواعدكم الجوية فهي في مرمى النيران وستتعطل سريعاً، ولا تعقدوا الآمال بأمريكا وبريطانيا لن يبقى لكم أثر عندما يصلون، لذلك لا تقوموا بحسابات خاطئة".

واكد قائد الجيش الايراني اللواء عبد الرحيم موسوي إن أقصى مدى لعمر الكيان الصهيوني هو 25 عاما.

وقال موسوي، في كلمة القاها بملتقى المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) بمناسبة ذكرى مولد الامام الحسين (ع) ويوم الحرس الثوري، ان التهديدات اليوم لاتعرف الحدود وليس من الصحيح الجلوس في البيت لغاية دخول الاعداء حدودنا ومواجهتهم.

واضاف، انه حين يصنع قادة الاستكبار اطرا لاستمرارية الكيان الصهيوني في الحياة لايمكن السماح باضافة يوم واحد لاستمرار هذا الكيان المشؤوم وغير المشروع في الحياة.

وتابع: انه بالتأكيد ستكون فترة 25 عاما هي أعلى مستوى لازالة الكيان الصهيوني الا انه ذلك لايعني ان لايخرج الحرس الثوري من الحدود وان لايشن هجوما على الاعداء.

واردف، ان الجيش والحرس الثوري لن يتركا التكاتف والتعاضد حتى انهيار النظام الاستكباري والكيان الصهيوني. 

واشار الى ان التهديدات باتت اليوم متعددة وان الحرس الثوري ينبغي ان يقف في مواجهة جميع انواع التهديدات السياسية والثقافية والاقتصادية وغيرها. 
 

الكلمات الرئيسة: ايران ، اسرائيل ، العميد سلامي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: