رمز الخبر: ۴۰۱۴۰
تأريخ النشر: 14:32 - 23 April 2018

عصر ايران - وكالات - اعتبر رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العدوان الجوي لامريكا وحلفاءها على سوريا، مؤشرا واضحا على التصرف غير القانوني الذي تتبعه هذه الدول، منوهاً إلى أن تصديرها للاسلحة لدول المنطقة يؤدي الى إشعال الحروب.

واضاف رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية "اللواء محمد باقري" في كلمته خلال الاجتماع السادس لقادة القوة البحریة لدول المحیط الهندي الذي بدأت صباح اليوم في العاصمة طهران، أن نظام القطبية الثنائية في العالم انهار وظهرت قوى جديدة في الغرب والشرق، إلا أن بعض القوى في المنطقة لا تدرك هذه الحقيقة، و مع الاسف لا يوجد اليوم اي مكان في العالم بمنأى عن الخطر.

وأكد اللواء محمد باقري بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ولن ترضخ ابدا لاميركا وحلفائها وهي اعتمادا على قدراتها تمد يد الاخوة نحو جيرانها.

أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاثنين، أن على الدول المطلة على المحيط الهندي ان لا تسمح للدول المتغطرسة باتخاذ القرارات للمنطقة.

وفي تصريحه للمراسلين على المؤتمر الدولي لقادة القوى البحرية للدول المطلة على المحيط الهندي، قال اللواء محمد باقري: ان هذا المؤتمر أوجد تنسيقا جيدا بين بحريات بلدان المحيط الهندي.

وأضاف اللواء باقري: ان القوة البحرية للجيش (الايراني) وطيلة السنتين المقبلتين ستتولى رئاسة هذا المؤتمر، وستعمل على رفع مؤشر الامن في المحيط الهندي من خلال عقد الاجتماعات وجلسات التشاور، وتنفيذ المناورات واتخاذ الاجراءات العملية في هذا الإطار.

وأردف: ان التنسيق بين هذه الدول، من شأنه ان يوفر الأمن في المحيط الهندي، وكلما زاد التنسيق بين هذه الدول، ولم تسمح للدول المتغطرسة ان تتخذ القرارات للمنطقة بدلا عنها، فسيكون الأمن سائدا بشكل أفضل في المنطقة. 
 

الكلمات الرئيسة: ايران ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: