رمز الخبر: ۴۰۱۵
ونفى كوتيليا ان تكون هناك طائرات تابعة لسلاح الجو الجورجي قد حلقت خلال اليومين السابقين فوق الاجواء الابخازية.
نفى مساعد وزيرالدفاع الجورجي باتي كوتيليا الانباء الورادة حول اسقاط ابخازيا طائرتي استطلاع جورجية في الاقليم، واصفا المعلومات بالخاطئة.

ونفى كوتيليا ان تكون هناك طائرات تابعة لسلاح الجو الجورجي قد حلقت خلال اليومين السابقين فوق الاجواء الابخازية.

واضاف كوتيليا، بان بلاده لم تقم باي عمل تحريضي في المنطقة، متهما روسيا وابخازيا بزعزعة الاستقرار والامن في المنطقة.

هذا وكانت ابخازيا قد اعلنت في وقت سابق اسقاط طائرتي استطلاع جورجية على اراضيها، فيما اتهمت موسكو تبليسي بتصعيد التوتر في منطقة ابخازيا.

وكانت السلطات الجورجية قد طالبت بارسال مزيد من المراقبين الدوليين بعد اسقاط طائرة لها فوق ابخازيا واتهمت روسيا باسقاطها.

وفي ما اكدت ابخازيا استعدادها لمواجهة اي عملية عسكرية جورجية محتملة، ارسلت روسيا الف جندي اضافي الى الاقليم، ما يرفع عدد قواتها الى ثلاثة الاف.

وتقول موسكو ان هذه التعزيزات ستتحرك فقط في اطار قوة حفظ السلام في المنطقة.

وتشير مصادر عسكرية روسية الى ان جورجيا اعدت خطة لاجتياح ابخازيا قريبا، الامر الذي نفته تبليسي بشدة، كما نفت سقوط الطائرات.

وانشأت بعثة مراقبة الامم المتحدة في جورجيا في آب/ اغسطس 1993 وهي مکلفة بالتحقق من الالتزام بوقف اطلاق النار بين الحکومة الجورجية والسلطات الابخازية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: