رمز الخبر: ۴۰۲۲
اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان المحفزات التي تنتهك باي شكل كان حقوق الشعب الايراني لن يتم دراستها.
عصر ايران – اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية محمد علي حسيني في معرض اشارته الى توقع ايران من رزمة مقترحات مجموعة "1+5" ان المحفزات التي تنتهك باي شكل كان حقوق الشعب الايراني لن يتم دراستها.

وقال حسيني في مؤتمر صحفي يوم الاثنين 5 ايار/مايو بخصوص رزمة مقترحات مجموعة 1+5 انه جاء في الاخبار بانهم لن يكشفوا عن فحوى الرزمة الى ان تصل الى المسؤولين الايرانيين "لكننا لم نتسلم شيئا بعد بصورة رسمية".

وردا على سؤال حول الاتفاق الطويل الامد بين اميركا والعراق قال ان هذا الشئ طرح في الاعلام وان ايران ترى بان القرار النهائي بشان اي اتفاقية يجب ان تتخذه الحكومة العراقية وممثلو الشعب العراقي.

واعلن ان ايران تدعم الاتفاقيات التي تحقق مصالح الشعب العراقي قائلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض فرض قضايا في المجالات السياسية والامنية والاقتصادية من جانب اي دولة على الشعب والحكومة العراقيين تتعارض ومصالح العراق وسيادته الوطينة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: