رمز الخبر: ۴۰۲۳۰
تأريخ النشر: 15:29 - 28 April 2018

عصر ايران - وكالات -  قال وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في مقابلة مع قناة "فرنسا 24"، رصدتها العالم، إنه يؤيد مقترح الرئيس الفرنسي حول الاتفاق النووي مع ايران.

وقال الوزير القطري: "بالطبع (أؤيد) فالإقليم يشهد حالة من تعدد الأزمات، كما أن اللاعبين أنفسهم في أزمات عديدة، وهناك حاجة ماسة إلى اتفاق واضح، وقد دعت قطر إلى ذلك مرارا".

واضاف: "قد لا يكون الاتفاق تناول كافة الجوانب والمخاوف التي لدى تلك الدول ولكن وجود اتفاق بحد ذاته هو أمر مهم جدا. فالآن إذا كان هناك انسحاب أحادي من قبل الولايات المتحدة نتمنى أن يبقى مثل هذا الاتفاق وأن يكون هناك تعزيز لتلبية المخاوف الأخرى التي لدى الولايات المتحدة أو دول الخليج الفارسي التي كان لديها أيضا بعض التحفظات ولكن ذلك لا يكون إلا من خلال المفاوضات".

وقال ماكرون في خطاب أمام الكونغرس الأميركي في ختام زيارته إن الاتفاق النووي مع إيران "ربما لا يبدد كل المخاوف، ولكن يجب ألا نتخلى عنه دون إيجاد بديل أكثر قبولا، هذا موقفي". بحسب تعبيره.

وأكد ماكرون في تغريدة على "تويتر" لاحقا أن فرنسا "لن تترك الاتفاق لأننا وقعناه. قررنا مع الرئيس ترامب العمل بشأن اتفاق جديد شامل".

ونقل عن الرئيس الفرنسي قوله إنه اتفق مع ترامب على ضرورة التفاوض على اتفاق أوسع وأشمل يقوم على أربع دعائم أساسية: الأولى ما يتضمنه الاتفاق الحالي بتقييد أنشطة إيران النووية من الآن وحتى نهاية مدة الاتفاق في 2025، ومن ثم التعامل مع كل أنشطة إيران بعد 2025، والتعامل مع ملف صواريخها البالستية، وكذلك مع نفوذها في الشرق الأوسط.

 

الكلمات الرئيسة: قطر ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: