رمز الخبر: ۴۰۲۵۶
تأريخ النشر: 15:11 - 30 April 2018

عصر ايران - أعلن المساعد في الشؤون الفنية والبنى التحتية لشركة سكك الحديد الايرانية "مازيار يزداني" أن مشروع طريق سكة الحديد شلمجه- البصرة والذي يشمل انشاء جسر على شط العرب في مدينة البصرة، سينتهي خلال العام القادم حسب التقويم الايراني.

صرح المساعد في الشؤون الفنية والبنى التحتية لشركة سكك الحديد الايرانية "مازيار يزداني" في حديثه لوكالة مهر للأنباء حول آخر التطورات التي تخص انشاء طريق السكك الحديدية الذي يربط معبر شلمجه الايرانية بمدينة البصرة في العراق، أن ورشة العمل الخاصة لإنشاء هذا الطريق لازالت معاقة عن العمل ومن المقرر أن تبدأ عملها في خريف العام الجاري.

وتوقع يزداني ان انهاء المشروع يستغرق نحو عام وقال أن المشروع الذي يشمل إنشاء سكة حديدية بين مدينتي شلامجة - البصرة وايضا انشاء جسر على نهر شط العرب في البصرة ، سينتهي في العام القادم حسب التقويم الايراني (حتى نهاية الشهر الثالث لعام 2019).

وأكمل يزداني حديثه بالقول أن الزوار الايرانيين القاصدين العراق في اربعينية الامام الحسين العام القادم (2019) يمكنهم الذهاب الى كربلاء مباشرة دون توقف.

ونظرا بأن السكة الحديدية أنشات من ايران بالتجاه العراق وكانت قد وصلت الى حدود معبر شلمجه، فان ايران قد تقبلت تكلفة انشاء الجسر الذي يبلغ طوله 700 مترا على نهر شط العرب في مدينة البصرة، وقد تم الاتفاق على أن الجانب العراقي يتحمل تكاليف انشاء باقي الطريق من موقع شط العرب حتى محطة البصرة، بينما كان مدير العام لشركة انشاء وتطوير البنى التحتية لخطوط المواصلات في ايران "خيرالله خادمي" أعلن سابقا في مؤتمر صحفي اجري في مارس الماضي، "بما أن المشروع يعد حزمة متكاملة وأن الجانب العراقي لم يف بوعده، لذلك ايران قد تخلت حاليا عن بناء الجسر".

ومن جانب آخر كان المدير العام لقسم الدولي لخطوط سكة الحديد في ايران " عباس نظري" قد صرح في حديثه لمراسل وكالة مهر للأنباء، ان السبب بعدم تنفيذ وإكمال مشروع سكة حديد شلامجة – البصرة هو عدم التزام الجانب العراقي بوعوده في خصوص هذا المشروع.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: