رمز الخبر: ۴۰۲۸
وأعتبر العميد جزائري بغض النظر عن أساس مشروعية أو عدم مشروعية هذا الكيان الغاصب, قائلا "ان اكبر عدد عمليات اغتيال تمت باشراف وتوجيه أنظمة حكومية أو مرتبطة بالحكومات خلال 60 عاما الماضية, نفذت من قبل حكام الكيان الصهيوني".
أكد المساعد الثقافي والاعلامي لرئيس اركان القوات المسلحة العميد مسعود جزائري, ان أميركا وبسبب مشاكلها الداخلية والخارجية العديدة لم تعد قادرة كما في السابق على دعم الكيان الصهيوني, وسيشهد العالم قريبا انهيارا مذهلا لهذه الامبراطورية الخاوية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان العميد سيد مسعود جزائري قال في اجتماع مجمع السلام الاسلامي في طهران, "حسب معطيات فريق للدراسات يجري ابحاثا في مجال أنشطة الحكومات, فان اسرائيل تحتل المرتبة الاولى في ارتكاب الجرائم بين بلدان العالم".

وأعتبر العميد جزائري بغض النظر عن أساس مشروعية أو عدم مشروعية هذا الكيان الغاصب, قائلا "ان اكبر عدد عمليات اغتيال تمت باشراف وتوجيه أنظمة حكومية أو مرتبطة بالحكومات خلال 60 عاما الماضية, نفذت من قبل حكام الكيان الصهيوني".

واشار الى ان الشواهد تتحدث عن ان المسلمين هم أكثر من تلقى ضربات على يد الارهابيين الصهاينة, حتى ان احصاءات الجرائم والاغتيالات الموجهة باشراف حكومي ضد المسلمين لايمكن مقارنتها بأي من اتباع الأديان الاخرى.

وأضاف "نحن في عالم اليوم بحاجة الى أسلوب تعامل جديد بين الأديان والمجتمعات يقوم على اساس السلام ورعاية حقوق الآخرين والتكافؤ بين الأنظمة السياسية والحكومات, ومن البديهي ان دخول هذه المصطلحات الى الساحة الدولية يتعارض مع سياسات وتوجهات الدول المتغطرسة ذات الأطماع مثل اميركا, ولهذا فان حكومات هذا البلد تحاول الابقاء على الوضع الحالي الذي تسيطر فيه القوى العظمى التسلطية, وهو ماينبغي للبشرية ان تتصدى له".

وأضاف المساعد الثقافي والاعلامي لرئيس اركان القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية, ان أميركا تتخذ لنفسها أصدقاء وحلفاء في سلوكها الشيطاني أحدهم الكيان الصهيوني, قائلا "لحسن الحظ كلما يمر الزمان تتضح معه بشكل جلي علامات انهيار أميركا وحلفائها, بالشكل الذي شغل ذهن الاسرائيليين حاليا أكثر من اي شيء آخر هو كيف يحافظون على كيانهم الشيطاني الزائف, لقد توصلوا الى هذه النتيجة وهي ان عليهم مغادرة المنطقة عاجلا أم آجلا, لأن أصحاب ارض فلسطين الأصليين لن يتخلوا عن أرض أجدادهم بأي شكل من الأشكال".

وأعتبر العميد جزائري في ختام كلمته ان تشكيل "مجلس السلام الاسلامي " فرصة ثمينة لرفع الحيف والظلم العالمي عن الاسلام والمسلمين, وكشف الإرهابيين الحقيقيين الذين يتخفون وراء أميركا واسرائيل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: