رمز الخبر: ۴۰۲۹۴
تأريخ النشر: 15:12 - 03 May 2018
وقال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لدى صندوق النقد الدولي إن التوحيد يساعد في القضاء على التشوه ويحسن تنافسية الاقتصاد.

عصر ايران - رويترز - قال مسؤول بصندوق النقد الدولي إن قرار إيران الشهر الماضي بتوحيد سعر صرف العملة في السوقين الرسمية والحرة لدعم الريال خطوة في الاتجاه الصحيح.

وأعلنت السلطات الإيرانية الشهر الماضي إنها توحد سعر الصرف الرسمي للريال وسعره في السوق الحرة لصالح سعر موحد عند 42 ألف ريال مقابل الدولار الأميركي.

وقال جهاد أزعور مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لدى صندوق النقد الدولي إن التوحيد ”يساعد في القضاء على التشوه ويحسن تنافسية الاقتصاد“.

وقال أزعور ”يجب أن يكون هذا مصحوبا بالحفاظ على التعديل المالي لخفض مستوى عجز الميزانية، وإصلاح النظام المصرفي، على الأخص البنوك التي تواجه مصاعب، والسماح للقطاع الخاص بالنمو“.

ومن المقرر أن يتخذ ترامب قرارا في الثاني عشر من مايو أيار بشأن ما إذا كان يجب على الولايات المتحدة الخروج من الاتفاق النووي مع إيران، الذي وافقت طهران بموجبه خفض برنامجها النووي في مقابل رفع الحظر الاقتصادي عنها.

وردا على سؤال بشأن الأثر المحتمل لهذا على الاقتصاد الإيراني والعملة، قال أزعور ”أي خطوة في هذا الاتجاه ستزيد الانكشاف على المخاطر بسبب حالة عدم التيقن التي ستأتي مع ذلك النوع من التغييرات“.

وأضاف ”هناك حاجة لمزيد من الحذر فيما يخص إدارة الاقتصاد الكلي بهدف الصمود أمام أي أثر سلبي لتلك السياسات، وأفضل وسيلة للقيام بذلك هي تسريع بعض الإصلاحات المطلوب تطبيقها“.

 

الكلمات الرئيسة: ايران ، صرف الريال
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: