رمز الخبر: ۴۰۳۰۱
تأريخ النشر: 15:27 - 03 May 2018

عصر ايران - وكالات - أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، عن أسفه للحادث التي تعرض له طاقم التلفزيون الايراني خلال تغطيته للاحتجاجات العمالية في باريس، منتقدا طريقة تعامل الشرطة الفرنسية مع الحدث.

واوضح قاسمي أن سفارة ايران في باريس تتابع بدقة الوضع الصحي لطاقم التلفزيون الايراني ومن المؤمل شفائهم في اسرع وقت ممكن.

وكان طاقم مكتب الاذاعة والتلفزيون الايراني قد تعرضوا للعنف خلال تصدي الشرطة الفرنسية للاحتجاجات العمالية في ميدان ايطاليا في العاصمة باريس، ما أدى لاصابة المصور في رأسه اثر رصاصة مطاطية فيما يرقد المراسل في مستشفى " اوبيتال بي تيه" اثر تسممه واغمائه لاستنشاقه الغازات التي اطلقتها الشرطة الفرنسية.

وأنتقد قاسمي الاجراء المتخذ من قبل الشرطة الفرنسية الذي أفضى لهذا الحادث غير السار، مؤكدا أن على الشرطة تأمين سلامة المواطنين وتغطيات المراسلين ووسائل الاعلام، مشددا على رفض طهران لهذه الحوادث، وانها تتوقع من المسؤولين الفرنسيين المعنيين التعاون اللازم والجدي مع متسببي هذا الحادث ومتابعة الوضع الصحي للطاقم الايراني.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: