رمز الخبر: ۴۰۳۳۸
تأريخ النشر: 14:47 - 06 May 2018
اليوم لابد ان نتخذ الخطوات بالوحدة والتلاحم ومن الممكن ان يلتفت الأميركيون الی سناريوهات عدة.

عصر إيران - وكالات - قال الرئیس الإيراني اليوم الأحد أنه إذا تخرج الولايات المتحدة الأميركية من الإتفاق النووي المبرم، سيندم، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأميركية لا تحقق أهدافها أمام الشعب الايراني.

وشدد الرئيس الإيراني أمام أهالي مدينة سبزوار أن جميع الكتل من اليمين إلی اليسار والمبدئيين و الإصلاحيين متوحدة ومنسجمة أمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والكيان الصهيوني، قائلا: "لا تحقق الولايات المتحدة الأميركية أهدافها أمام الشعب الايراني".

وأوضح الرئيس روحاني في كلمة له أمام أهالي مدينة سبزوار المتحمسين بمحافظة خراسان الرضوية أن لدينا برامج متناسبة مع أي قرار الذي يتخذه ترامب، قائلا: "إذا تخرج الولايات المتحدة الأميركية من الإتفاق النووي المبرم، سيندم".

وتابع الرئيس روحاني: "وعدنا للشعب الايراني منذ عام 1392 أننا نحبط مؤامرة إيران فوبيا التي روجها الأميركيون والكيان الصهيوني ونحارب هذا المشروع ونعلن للعالم أن الايرانيين يوالون السلام ".

وأوضح روحاني: "حاولنا جميعا بداية من عام 1392 أن تتقدم السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية بأقل التكاليف وفي نفس الوقت، بالاعتزاز والرفعة والعزة وأردنا أن نقول للعالم إن قرار الحظر النووي ضد إيران قرار خاطئ وعلی بعض الدول الكبری ان تتخلی عن هذا القرار الخاطئ".

وأضاف: "أردنا أن نقول للعالم كما كان مقاتلونا منتصرين في ميادين الحرب و الدفاع المقدس، بإمكان الدبلوماسيين لبلادنا أن يتحدثوا بالمنطق والاستدلال والفن ويجلسوا أمام القوی الكبری عند طاولة المفاوضات ويفرضوا قولهم ومنطقهم".

وصرح: "رأينا أن الدبلوماسيین لبلادنا استطاعوا أن يفعلوا هذا العمل واتخذنا خطوة أولی لكسر العقوبات المفروضة علی شعبنا في عام 1392 وهي الغاء العقوبات علی صناعة البتروكيميائي وإنتاج السيارات والخ التي فُرضت علی إيران قبل عام 1390 وتم الغاء جزء آخر من العقوبات المفروضة علی البلاد في عام 1396 عقب الاتفاق النهائي مع الدول الست وحصيلة هذا الأمر، تضاعف شراء نفطنا وبدأ التبادل البنكي مع العالم وتطبيع الغطاء التأميني معنا وتحسين أوضاع التصدير والتوريد".

 وأضاف الرئيس روحاني: "رغم أن الأميركيين لم يلتزموا بتعهداتهم طوال هذه المراحل، لكن التزمنا بتعهداتنا طوال الفترات المختلفة".

وشدد الرئيس الإیراني: "اليوم وصلنا إلی النقطة التي يجب أن تعرفونها يا أبناء شعب متضامن متوحد. ان السيد الذي وصل الی سدة الحُكم في الولايات المتحدة الأميركية، يقول دائما ان الاتفاق النووي المبرم أسوأ اتفاق في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية وكان هذا الاتفاق، لصالح ايران وخسارة لأميركا".

وأردف الرئيس روحاني قائلا:"نحن لم نخدم أحدا و أجريت محادثات مع الدول الست و حصلنا علی اتفاق نهائي و صادقت علی هذا الاتفاق، منظمة الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولی وإتخذ الشعب الایرانی خطوة موحدة بالتضامن و التناغم ولیس هناك أی أحد علی المستوی العالمي ان يقول ارتكبت ايران عملا خاطئا غير الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني والمملكة العربية السعودية".

وأضاف الرئيس روحاني: "أشكر جميع الشعب الايراني الشريف و سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامية و القوات المسلحة و جميع الذين تضامنوا من أجل تحقيق هذا الانتصار".

وأوضح الرئيس روحاني: "اليوم لابد ان نتخذ الخطوات بالوحدة والتلاحم ومن الممكن ان يلتفت الأميركيون الی سناريوهات عدة: أما أن يخرجوا ان الاتفاق النووي المبرم أو يعرقلوا تنفيذ هذا الاتفاق أو يخرج منه الأميركيون والأوروبيون جميعا. أيها الشعب الايراني العزيز الكبير أقول لكم ان الولايات المتحدة الأميركية لاتحقق أي عمل أمام هذا الشعب".

الكلمات الرئيسة: روحاني ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: